ایکنا

IQNA

8:44 - January 11, 2017
رمز الخبر: 3463078
نایبیداو ـ إکنا: ان لصمت العالم الإسلامی علی إبادة المسلمین في میانمار عواقب تؤدی الی نتائج سیئة للغایة وعلی الدول الإسلامیة أن تحول دون ذلك.
سلام ترجمه شد ولی از این پس لطفا روزهای تعطیل خبر نگذارید

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) ان المسلمین في ولایة "راخین" فی میانمار منذ سنین ولم یشعروا بالراحة.

والأقلیة الأکثر شهرة فی میانمار هم الروهینغيا وهم قد دخلوا الاسلام في القرن الأول للهجرة علی ید بعض التجار المسلمین ولکنهم لم یحصلوا علی حقوقهم الشرعیة في دولة میانمار المعاصرة التی تعدّهم مهاجرین غیر شرعیین.

وعدم دعم بعض الدول للمسلمین في میانمار جعلهم في وضع سیئ للغایة بنغلاديش مثلاً لم تدعم المسلمین هناك والمهاجرین منهم الذین قد دخلوا الی أراضیها فارین من بلادهم واستقروا في المخیمات التابعة للأمم المتحدة لیست في وضع أفضل مما کانوا علیه في دولتهم من حیث الأکل والصحة.

ميانمار ورسمياً تسمی جمهورية اتحاد ميانمار هي إحدی دول جنوب شرق آسيا ویسکنها 60 ملیون نسمة ولغتها الرسمیة هی اللغة البورميه وعملتها الرسمیة هو "الکیات" المیانماری.

ولیست هناك إحصائیة دقیقة تظهر عدد المسلمین في میانمار ولکن هناك إحصائیات غیر رسمیة تفید بأن نسبتهم 4 بالمئة وأخری تظهر بأن نسبتهم فی میانمار أکثر من 10 بالمئة.

وقد صادقت الدولة العام 1982 للميلاد علی قانون إعطاء حق المواطنة وبموجب هذا القانون أعتبرت الدولة المسلمین مهاجرین غیر شرعیین ولیسوا مواطنین وحدث ذلك فی الوقت الذی یعتبر فیه بعض المؤرخین ان المسلمین هم أول من سکنوا ولایة راخین.

ویتعرض المسلمون فی میانمار الی إبادة جماعیة منذ سنوات وتتخذ المنظمات الدولیة والمدافعة عن حقوق الإنسان الصمت إزاء ذلك.

وأسوأ ما تعرض له المسلمون فی میانمار کان العام 2012 للميلاد حیث هاجم عدد من البوذیین المتطرفین حافلة تحمل عدداً من المسلمین وقاموا بقتلهم وبعد بدأ الصراع مع المسلمین هاجم المتطرفون قری المسلمین في راخین وقاموا بحرقها کامة.

وربما السبب وراء صمت دول العالم علی هذه الجرائم التی ترتکب ضد المسلمین في میانمار هو إحتواء الدولة علی مصادر إقتصادیة غنیة وزاخره الکل یرید الإستثمار فیها.

تراژدی پایان ناپذیر مسلمانان میانمار در سایه سکوت جهان اسلام / در حال تکمیل


تراژدی پایان ناپذیر مسلمانان میانمار در سایه سکوت جهان اسلام / در حال تکمیل



تراژدی پایان ناپذیر مسلمانان میانمار در سایه سکوت جهان اسلام / در حال تکمیل


http://iqna.ir/fa/news/3560328
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: