ایکنا

IQNA

14:33 - October 16, 2017
رمز الخبر: 3466353
عمان ـ إکنا: قالت أستاذة التاريخ في كلية العقبة الجامعية في الاردن الدكتورة سناء الرفاعي أن القدس ستبقى عربية إسلامية رغم سياسات التهويد والتهجير.
أكاديمية أردنية: القدس ستبقى عربية إسلامية رغم سياسات التهويد
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، نظمت مديرية ثقافة العقبة بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الأردن امس الأول السبت ندوة حوارية بعنوان "القدس حاضرة الثقافة" وذلك ضمن فعاليات عمان عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2017 شارك فيها عدد من المهتمين والناشطين في العمل الثقافي ومؤسسات المجتمع المدني في العقبة.

وقال مدير ثقافة العقبة طارق البدور أن الندوة هي واحدة من سلسلة فعاليات عمان عاصمة الثقافة الإسلامية لتؤكد مكانة القدس في الوجدان العربي والإسلامي وعند الهاشميين وتسلط الضوء على البعد الثقافي والحضاري لها في العالم الإسلامي.

وبين منسق هيئة شباب كلنا الأردن بالعقبة عمر العشوش أن جمالية العمل الثقافي والتنموي تكمن في التشبيك والتعاون مع مؤسسات الدولة والمجتمع المدني وتعزيز دور الشباب في العمل الثقافي والإسهام في إبراز فعاليات عاصمة الثقافة الإسلامية، لافتا الى أن القدس حظيت برعاية الهاشميين على مر التاريخ باعتبارهم أصحاب الوصاية الدينية والسياسية والتاريخية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.

وعرضت الدكتورة سوسن الفاخري التراجم المقدسية في مخطوط الضوء اللامع لاهل القرن التاسع ـ العصر المملوكي حول أهمية القدس في التاريخ والمصادر والمخطوطات التاريخية التي تناولت أشكال العلوم والتاريخ والفنون مؤكدة أن القدس مدينة ثقافية بامتياز وهي ارض العلوم والأدب والثقافة وتحظى بالقداسة لدى جميع الديانات ومحط أنظار العالم اجمع.

وأشارت الى أن ثقافة الأمة العربية والإسلامية تقوم على أساس الحرية والكرامة والتمسك بالحقوق وتحقيق السلام العالمي.

وقالت أستاذة التاريخ في كلية العقبة الجامعية الدكتورة سناء الرفاعي أن القدس ستبقى عربية إسلامية رغم سياسات التهويد والتهجير وان القضية الفلسطينية هي قضية الأردن المركزية، مشددة على الدور التاريخي للهاشميين في اعمار المسجد الاقصى والحفاظ على المقدسات الإسلامية وتأكيد حق المسلمين والعرب في المقدسات الاسلامية في الضفة الغربية بما فيها القدس.

المصدر: المدينة نيوز
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: