ایکنا

IQNA

9:17 - December 03, 2018
رمز الخبر: 3470883
القاهرة ـ إکنا: تمکنت الطفلة المصرية المصابة بالتوحد "مريم" عمرها 14 سنة من حفظ القرآن الكريم كاملاً بالتجويد.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، استضاف الإعلامي المصری الدكتور عمرو الليثى، خلال تقديمه برنامج "واحد من الناس"، المُذاع عبر فضائية "النهار"، طفلة اسمها "مريم"، عمرها 14 سنة، من محافظة الدقهلية، مصابة بأصعب مرض في العالم وهو التوحد.


وقال "الليثي"، «مريم لا تعرف أي شيء عن الدنيا، حي لا تعرف أهلها ولا أصحابها ولا أي تفاصيل لها علاقة بها، لكنها تعرف شيئًا واحدًا هو القرآن».


وتابع: «مريم لا تعرف ولا تفهم ولا تحفظ إلا شيئًا واحدًا وهو القرآن، وأول ما اتكلمت في الصغر نطقت بآيات القرآن، وهي تحفظ القرآن كاملًا بالتجويد»، مضيفًا: «لو سمعت بداية أي آية قرآنية بتكملها لآخرها، بالإضافة إلي أنها تحفظ الرقية الشرعية».


واستضاف "الليثى"، والد الطفلة ومحفظ القرآن لها، حيث أكدا أن مريم طفلة فريدة من نوعها حيث استطاعت حفظ القرآن وتلاوته بهذا الشكل.


وقامت الطفلة بتلاوة آيات من القرآن، وقامت بقراءة الرقية الشرعية للإعلامى "عمرو الليثى"، فى الاستديو والذى تأثر بشدة وبكى.


وفى ختام الحلقة أوضح الليثى: أننا جميعا يجب أن نقف بجوار مريم ونساعدها وندعمها فهى واجهة مشرقة ومشرفة لبنت مصرية تعانى من مرض التوحد»، وتوجه بنداء إلى الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم برعاية مريم ودعمها لأنها تستحق كل الدعم والمساندة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: