ایکنا

IQNA

11:50 - December 07, 2018
رمز الخبر: 3470937
القاهرة ـ إکنا: فى أقصى جنوب الصعيد بمصر يتجمع الأطفال داخل غرفة من الطين والطوب اللبن حول شيخهم الجليل ليتلو عليهم آيات من الذكر الحكيم تذكرنا بأيام الماضي الجميل.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أن أقدم كتاب لتحفيظ القرآن بقرية "حاجر الأقالتة" بمركز "القرنة" غرب محافظة "الاقصر" المصرية بمكونات محلية بسيطة يلقيها الكثير من الاهالى وسط أكوام القمامة حيث بدأ أطفال القرية يستخدمون ألواح الصفائح المعدنية كألواح يدونون عليها ما يحفظونه من آيات الذكر الحكيم.
 

وقال الشيخ " بدوى احمد ابو الحسن ابراهيم " 72 عاما بالمعاش انه منذ اربعين عاماً يقوم بتحفيظ القرآن الكريم للاطفال بالقرية وتخرج على يديه الكثير من الاطباء والمهندسين، الاطفال يأتون الى الكتاب فى سن الثالثة يتعلمون بدايات الكتابة ثم القرآن الكريم ولكن هناك اطفالاً فقراء لا يستطيعون توفير أدوات للكتابة اقوم بجمع الواح من معدن الصفيح وغسلها وتجهيزها للكتابة عليها ثم اجمع عيدان من الذرة وقليلا من الحبر ليستخدم فى الكتابة عليه على شكل اقلام " بوص". 


وأضاف الشيخ بدوى انه يحب الاطفال كثيراً لذلك يقوم باستقبالهم فى حجرة متهالكة بمنزله المبنى بالطوب اللبن، مشيراً الى انه يتقاضي اجرًا زهيدًا من خمسة الى عشر جنيهات فى الشهر وللايتام والفقراء مجاناً، ويقوم بشراء المصاحف بهذه الاموال لتحفيظ الأطفال. 
 

 ومن جانبه أطلق الشاب أحمد الطيب احد ابناء مركز القرنة حملة فى أنحاء المحافظة لدعم كتاب الشيخ بدوى لشراء ادوات للاطفال وعدد من المصاحف وبناء الكتّاب الذى اصبح متهالكا فهو عبارة عن حجرة واحدة مغطاة بالجريد وصالة مكشوفة. 
 

وأضاف الطيب انه شاب يعشق فن التصوير وتعرف على الشيخ بدوى اثناء مروره لتصوير الطبيعة الخلابة وفى اطراف القرية لاحظ رجلا عجوزا يقعد على الارض فى فناء منزله وحوله مجموعة من الاطفال يقوم بتحفيظهم القرآن الكريم، يستخدم الواح صفيح وحبرا قابلا للمسح وقلما من عصا الذرة (بوص الصبة بالصعيدي) لعدم وجود إمكانيات لشراء اقلام وكراسات باستمرار موضحًا انها حياة بسيطة جدا وبأقل الإمكانيات مطالبا الجميع بمساعدة الشيخ بدوي.
عجوز مصري يحفّظ الأطفال القرآن على ألواح الصاج
 
عجوز مصري يحفّظ الأطفال القرآن على ألواح الصاج
 
عجوز مصري يحفّظ الأطفال القرآن على ألواح الصاج
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: