ایکنا

IQNA

10:45 - January 10, 2019
رمز الخبر: 3471344
القاهرة ـ إکنا: اهتمت وزارة الأوقاف المصرية بالنشء، وحصنته من أفكار الجماعات المتطرفة، حيث قررت إنشاء الكتاتيب العصرية واعتمدت محفظين يتم تعيينهم من قبل الوزارة بعد اختبارهم ومعرفة ميولهم الدينية والعقائدية.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، يأتي ذلك بعد أن تحولت بعض تلك الكتاتيب التابعة إلى جمعيات تسمى نفسها "الدينية" إلى حواضن لتجنيد النشء والأطفال تُخرج أشخاصًا متطرفين.
 

وقررت وزارة الأوقاف تولى الإشراف على جميع كتاتيب تحفيظ القرآن الكريم ومنح تصاريح للعاملين بها، وذلك بعد اجتياز الاختبارات أمام لجنة من إدارة شئون القرآن بالوزارة، وتشمل هذه الاختبارات الحفظ والتجويد والأحكام، وأن تخضع هذه الكتاتيب للضوابط التى تحددها وزارتا الأوقاف والتضامن.


وأكد علماء الدين أن قرار الأوقاف جاء فى الوقت المناسب تماما، وطالبوا بإتاحة الفرصة لمن تنطبق عليه الشروط حتى لو لم يكن أزهرياً.


وفي إطار الحفاظ على النشء، أيضا وقعت عدد من مديريات الأوقاف بروتوكولات تعاون مع فرع الهيئة العامة لتعليم الكبار ومحو الأمية بالمحافظة، يشارك بموجبه جميع الأئمة على خفض معدلات الأمية بالمحافظة ، وذلك بناءً على تعليمات الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وفي إطار خطة المحافظة للقضاء على الأمية، والتيسير على المواطنين بالمحافظات.
 
 
وحددت مدة البروتوكول عام قابل للتجديد وتتلخص بنوده في قيام فتح فصول لمحو الأمية على مستوى المحافظة من خلال الأئمة والتنويه من خلال خطبة الجمعة ومتابعة مديري الإدارات الفرعية، وتتراوح مدة الدراسة 3 أشهر كحد أدنى، و 6 أشهر كحد أقصى، مع توفير الهيئة مستلزمات العملية التعليمية للدارسين بالمجان، وتقديم الدعم الفني للأئمة والدارسين المشاركين في البرنامج، وإجراء الامتحانات للدارسين ومنح الشهادة لمن يجتاز الاختبار بنجاح، مع مراعاة حرية اختيار زمان ومكان الدراسة بما يتناسب وظروف الدارسين.


وزارة الأوقاف، أكدت أنها سوف تشرف على جميع كتاتيب التحفيظ التابعة لها ، موضحة أن هناك 708 كتاتيب تحفيظ تابعة لها، وأن العاملين فى هذه المكاتب يحصلون على مكافأة شهرية من الوزارة، وهناك 1507 كتاتيب تحفيظ تم اعتمادها وهى تابعة لوزارة التضامن، كما أكدت الأوقاف أن هذه الخطوة جاءت حفاظا على عقول أبنائنا وبخاصة الأطفال والناشئة، من أن تتخطفهم أيدى الجماعات المتطرفة.


وقال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن بعض الكتاتيب استخدمتها الجماعات المتطرفة فى الفترة الماضية لنشر التطرف والأفكار الهادمة، وهذا القرار يأتى استكمالا لخطة الأوقاف فى تجفيف منابع التطرف وغلق الباب أمام الكتاتيب التى تُخرج أشخاصًا متطرفين، وذلك من أجل ضمان سلامة الفكر والنطق لآيات القرآن الكريم، وإجادة المُحفظ إضافة إلى صحة الأداء.


وأوضح أن الكتاتيب كانت تابعة فى الأصل لوزارة التضامن، إلَّا أنه تم الاتفاق مع "التضامن" على أن تكون للأوقاف مهمة الإشراف الفني والتضامن تكون مهمتها توفير الأماكن الخاصة بها، وتحديد كيفية عمله والتوقيتات المناسبة لها، والأوقاف تسعى إلى إعادة ترتيب وضع الكتاتيب الخاصة بتحفيظ القرآن الكريم فى أنحاء الجمهورية، وذلك بالتعاون مع وزارة التضامن وفق بروتوكول تعاون بينهما، بعد اختبار هؤلاء المحفظين الجُدد لضمان عدم انتماء أحدهم لأى تيار أو فكر متطرف.


وقامت الوزارة باستدعاء الأئمة وخريجى معاهد القرآن الكريم والقراءات، من راغبى فتح الكتاتيب لتحفيظ الأطفال القرآن الكريم بالقيم والأخلاق الإسلامية والوطنية والإنسانية واحترام الكبير والمبادئ الوطنية وتعليم مبادئ القراءة والكتابة، لعقد امتحان لهم وحصولهم على الرخصة المعتمدة من وزارة الأوقاف لفتح ما يسمى "الكتاب العصري".


وتابع: تم تخصيص 260 كتابا فى محافظات مصر، والأوقاف تعتمد محفظين تم امتحانهم واجتيازهم الامتحانات، وبصدد إنهاء إجراءاتهم فى الأيام المقبلة، مشيرًا إلى أن الكتاتيب الخاصة بالوزارة لها كامل الإشراف للأوقاف.


وأشار إلى أن هناك تنسيقا مع وزارة التضامن لتوفير إعانة شهرية لكتاتيب التحفيظ وإدراجها مع برامج التضامن، وقد وضعت شروطا ليست تعجيزية أهمها ألا يكون للمحفظ أى انتماء لجماعات إرهابية أو محظورة، وأن يكون حافظا للقرآن وقادرا على التحفيظ.


من جهته، قال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الدينى بالأوقاف، إن كتاتيب التحفيظ المعتمدة يبلغ عددها 2215 مكتبا، منها 708 كتابا تحفيظ تابعة للأوقاف و 1507 تابعة لوزارة التضامن، ويجرى تقنين أوضاع 500 كتاب آخرين، وفقا للضوابط التى حددتها الوزارة فى هذا الشأن، وأهمها اجتياز الاختبارات فى الحفظ والأحكام والتجويد وضبط المخارج، والحصول على تصريح رسمى من الوزارة بالعمل فى كتاتيب التحفيظ، مشيرا إلى أن الوزارة مستمرة فى تقنين أوضاع الكتاتيب التحفيظ بالجمعيات التابعة لوزارة التضامن، وأن الأوقاف تقوم باختبار المحفظين فى هذه الكتاتيب بمعرفة لجان متخصصة، ومن يجتز الاختبارات يصرح له بالعمل فى هذه الكتاتيب، ولا توجد مكافآت من الأوقاف للمحفظين بمكاتب التحفيظ التابعة لوزارة التضامن، لكن المكاتب التابعة للوزارة توجد لها مكافأة شهرية.

المصدر: صدى البلد
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: