ایکنا

IQNA

المستشار الثقافي الإیراني لدی الفلبین؛
15:13 - January 26, 2019
رمز الخبر: 3471522
مانیلا ـ إکنا: قال المستشار الثقافي الإیراني لدی الفلبین، "محمد جعفري ملك" إن بابا الفاتیکان وجّه رسالة الی الخطاطة الإیرانیة "تنديس تقوي" بعد أن بعثت له لوحة فنیة تحمل آیات من سورة "مریم" مؤكداً أن فنّ خطّ الأیات القرآنية حلقة تربط الناس في إيران والفلبين.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، أشار الی ذلك، المستشار الثقافی الإیراني لدی الفلبین "محمد جعفری ملك"، قائلاً: إن الفلبین بعد الإحتلال الإسبانی أصبحت مرکزاً لأتباع المسیحیة الکاثولیکیة فی جنوب شرق أسیا.

 

وأشار الی تنظیم المستشاریة الثقافیة الإیرانیة لمعرض فني في مانیلا، قائلاً: ان هذا المعرض حظی بإقبال کبیر من قبل الکنیسة والفاتیکان وبابا الفاتیکان.

 

وأضاف أننا نظمنا معرضاً للمواضیع الدینیة بالتعاون مع الکنیسة الکاثولیکیة ومن أبرز فعالیاتنا فی هذا الجانب هو معرض خطّ آیات سورة "مریم" علی هامش مؤتمر الأساقفة الفلبینیین الذی تحول الی رمز للحوار الإسلامي ـ المسیحي.


وأوضح أن ما یقارب الـ 50 أسقفاً من أصل 100 أسقف حضروا المؤتمر عبروا عن سعادتهم لإقامة المعرض علی هامش المؤتمر في رسائل قاموا بتوجیهها الی المنظمة.


وتطرق الی دور المعارض فی تنمیة العلاقات الثقافیة بین البلدین، قائلاً: ان هناك جامعات أکادیمیة أصبحت تتواصل معنا بعد تنظیمنا للمعارض الفنیة کما أنها أصبحت تطلب منا الدخول فی أعمال مشترکة.


وحول نمو تیار الإسلامیین المتطرفین في الفلبین ومحاولاته لتشویه صورة الإسلام هناك، قال: ان الأحداث التی وقعت فی جنوب الفلبین التی إحتل خلالها تنظيم داعش مدینة "مراوی" حول إطار عملنا فی تنظیم معارض "الحوار بین الأدیان".


وأردف قائلاً: علی ضوء أحداث الجنوب، جعلنا موضوع "السلام والتعایش السلمی بین أتباع الدیانات" محوراً لتنظیم المعارض الفنیة.

 

https://www.farsnews.com/news/13971102000772

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: