ایکنا

IQNA

خطاط أفغاني في حدیث لـ"إکنا"؛
13:07 - January 29, 2019
رمز الخبر: 3471565
کابول ـ إکنا: قال القارئ والخطاط الأفغاني، "محمد مهدي ميرزايي"، إن إجادة الخطاطین لتلاوة القرآن الکریم تجعل فنّهم زاخراً وخالداً.

وأشار الی ذلك،  القارئ والخطاط الأفغانی "محمد مهدی میرزایی" فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: إن ممارسة الخطاطین لتلاوة القرآن الکریم یغنی فنهم.

 

وقال إن الشعب الأفغانی شعب متدین وملتزم وأنا أیضا سعیت الی القرب من القرآن وتعلمه وتلاوته حتی تعلمت کتابته وعرض لوحات جمیلة وإقامة معارض خاصة.

 

وأضاف انه یختار بعض الآیات ویقوم بخطّها فی لوحات فنیة مبیناً أن الآیة السادسة من سورة هود مثلا "وَمَا مِن دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللَّهِ رِزْقُهَا" بسبب أنها تجلب له الإطمئنان وبسبب حبه الشدید لها قام بخطها فی أکثر من لوحة فنیة.

حُسن القراءة یدعم الخطاط في کتابته للقرآن
وأشار میرزایی الى أن تلاوة القرآن الکریم هی مدخل نحو التدبر في مفاهیم کتاب الله قائلاً: إنه قام بکتابة الآیات الأخیرة من سورة آل عمران المبارکة التی تعد أسماء الله الحسنی.

حُسن القراءة یدعم الخطاط في کتابته للقرآن

وحول ممارسة أسرته لفن الخط، قال: ان فن الخط له جذور تأریخیة فی الأسرة حیث کان جده "میرزا ابراهیم" کتب المصحف الشريف ثم ورث ذلك الجهد شقیقه "محمد جواد" الذی أصبح فیما بعد من أشهر القراء والخطاطین القرآنیین.

 

وأردف الخطاط الأفغانی قائلاً: إنه تعلم فن الخط علی ید کوکبة من أشهر الخطاطین الإیرانیین منهم "حمید عجمی"، و"محمد علی قربانی"، و"رسول مرادی"، و"محمد علی سبزه کار"، و"إسفندیار ستار بور".

حُسن القراءة یدعم الخطاط في کتابته للقرآن

وحول معاناة القراء فی أفغانستان، قال: إننا لدینا الکثیر من المشاکل ولکن الجمیع متفق علی تلاوة القرآن حیث لا تجد معارضاً لذلك وان الشعب الأفغانی بجمیع أطیافه یحترم القرآن والقراء.

 

هذا ویذکر أن محمد مهدی میرزایی من موالید عام 1975 للميلاد فی ولاية "غزنی" الأفغانیة وترعرع فی أسرة قرآنیة کما أن شقیقه حافظ لکامل المصحف الشریف.

حُسن القراءة یدعم الخطاط في کتابته للقرآن

حُسن القراءة یدعم الخطاط في کتابته للقرآن

حُسن القراءة یدعم الخطاط في کتابته للقرآن

http://www.iqna.ir/fa/news/3781619

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: