ایکنا

IQNA

9:27 - March 12, 2019
رمز الخبر: 3472014
القاهرة ـ إکنا: تبادل "الشيخ عبد الفتاح البسطراوي" مدير المنطقة الأزهرية بالبحيرة، والقمص ثاؤفيلس نسيم، ممثل الكنيسة، نسخة من القرآن، ونسخة من الإنجيل خلال ندوة بمدينة "دمنهور" المصرية، وذلك تأكيداً لروح المحبة والإخاء بين المسلمين والمسيحيين.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، واصل معرض "دمنهور" الرابع للكتاب في مصر فعالياته وأنشطته المستمرة منذ الخميس الماضي، حتى السبت المقبل.
 

وعُقدت أمس الاثنين، ندوة تحت عنوان "وثيقة الأخوة في الإنسانية"، بقاعة المؤتمرات بمكتبة مصر العامة بمدينة "دمنهور" المصرية، بحضور الشيخ عبد الفتاح البسطراوي مدير المنطقة الأزهرية بالبحيرة، والقمص ثاؤفيلس نسيم، ممثل الكنيسة، والدكتور بشارة عبدالملك عضو المجلس المحلي، وذلك ضمن فعاليات اليوم الخامس لمعرض الكتاب.

وجسدت الندوة، روح الأخوة بين عنصري الأمة، وقوة العلاقة ومتانتها بين المسلمين والمسيحيين، بتأكيد الشيخ عبدالفتاح البسطراوي، أهمية التجانس بين الأديان في محاربة الإرهاب، مشدّدا على أن الإرهاب لا علاقة له بالأديان السماوية، مستشهدا ببعض آيات من القرآن الكريم، فى هذا الإطار.

وأشار القمص ثاؤفيلس نسيم، إلى أن جميع الأديان السماوية، تحث على التعاون والإخاء والمحبة، مؤكدا أن وثيقة الأخوة في الإنسانية تبدأ بـ"بسم الله الذي خلق البشر جميعا متساوين في الكرامة"، مضيفا أنه لابد من الاهتمام بتغيير الأفكار والمشاعر والمواقف وأيضا السلوك.

وتبادل الشيخ عبد الفتاح البسطراوي مدير المنطقة الأزهرية بالبحيرة، والقمص ثاؤفيلس نسيم، ممثل الكنيسة، نسخة من القرآن الكريم، ونسخة من الإنجيل، تأكيدا لروح المحبة والإخاء بين المسلمين والمسيحيين.

وأعقب الندوة، قيام الشيخ البسطراوي والقمص ثاؤفيلس، بجولة تفقدية لأجنحة الأزهر الشريف والكنيسة المصرية، بمعرض الكتاب لأول مرة هذا العام.

المصدر: بوابة الوطن الالكترونية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: