ایکنا

IQNA

9:51 - March 13, 2019
رمز الخبر: 3472030
القدس المحتلة ـ إکنا: أعادت شرطة الاحتلال الإسرائيليي، فجر اليوم الأربعاء، فتح بوابات المسجد الأقصى المبارك وسط مدينة القدس المحتلة.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، فتحت شرطة الاحتلال  أبواب المسجد الأقصى فجر اليوم، وسمحت بالدخول إليه وأداء صلاة الفجر فيه.

وكانت هيئة البث الإسرائيلية قالت إنه سيتم إعادة فتح بوابات الأقصى اعتبارًا من الساعة السادسة من صباح الأربعاء. 


وأدى عشرات المواطنين صلاة العشاء من مساء الثلاثاء قبالة باب الأسباط أحد بوابات الأقصى، بعد إغلاق قوة عسكرية إسرائيلية بواباته.
 

وفي وقت سابق الثلاثاء، اقتحمت قوات إسرائيلية مصلى قبة الصخرة داخل المسجد الأقصى، واعتدت على مصلين بالضرب. 


وأفادت جمعية الهلال الأحمر أن طواقمها تعاملت مع 6 إصابات بالاعتداء بالضرب والكسور في الأحداث المحيطة بالمسجد الأقصى. كما أخلت الشرطة الإسرائيلية منه المصلين والعاملين فيه. 

 
ودائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية بالأردن، هي المشرف الرسمي على الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب "إسرائيل".
 
عاهل الأردن يحذر من تبعات التصعيد الإسرائيلي بالقدس
 
وحذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني من تبعات التصعيد الإسرائيلي في القدس المحتلة على خلفية إغلاق "إسرائيل" أبواب المسجد الأقصى، عقب زعم حرق غرفة لشرطتها.
 
وأكد الملك عبد الله خلال لقاء مع وفد من أعضاء الكونغرس الأمريكي بإطار زيارة عمل رسمية بدأها للولايات المتحدة، أن "لا بديل عن حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".
 
وشدد حسبما نقل الديوان الملكي، على أنه "لا أمن ولا استقرار في المنطقة دون التوصل إلى السلام العادل والشامل الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية"، كما أكد أهمية الحفاظ على الوضع القائم في الحرم القدسي الشريف، محذرًا من مواصلة التصعيد الإسرائيلي بالقدس وتبعاته على فرص تحقيق السلام.
 
وكانت شرطة الاحتلال أغلقت أمس أبواب الأقصى وباحاته وأجلت المصلين منه، إثر مواجهات مع فلسطينيين في تصعيد جديد اندلع عقب زعم إضرام مجهولين النيران بغرفة الشرطة داخل الأقصى.
 
ولاحقا أعلنت أنها قررت إعادة فتح المسجد الأقصى أمام المصلين ابتداء من صلاة فجر اليوم.
 
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: