ایکنا

IQNA

18:11 - April 29, 2019
رمز الخبر: 3472357
طهران – إکنا: قال الکفیف الحافظ لکامل المصحف من النیجر انه یعتقد بأن المسابقات القرآنیة الدولیة فی الحفظ والتلاوة تمهد الی التدبر فی کلام الله وتحث الشباب علی فهم القرآن.

وأشار الی ذلک ممثل النیجر فی مسابقة ایران الدولیة للقرآن الکریم الخاصة بفئة المکفوفین التی اقیمت موخرا فی ایران "محمد عبدالله صادق" فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا).


وقال إنه بدأ بحفظ القرآن الکریم منذ الـ 15 من عمره وختم القرآن بعد ثلاث سنوات.


وحول المنهج الذی إستطاع من خلاله حفظ القرآن الکریم قال: انه حفظ المصحف الشریف من خلال الإستماع الی الأشرطة القرآنیة المسجلة لکبار القراء.


وحول مناهج تعلیم القرآن فی النیجر بشکل عام قال: ان هناک مدارس حدیثة تعمل الی جانب کتاتیب تقلیدیة.


وفی معرض حدیثه عن أمنیته القرآنیة قال إنه یرجوا ان یحفظ جمیع المسلمین القرآن الکریم .أن تهتم الأمة بشکل أکبر بحفظ القرآن الکریم.


وطالب أهل القرآن بممارسة قراءة القرآن الکریم والعمل علیها فی الحیاة الیومیة والسعی لیکونوا صادقین وصالحین وخلوقین وأصحاب سمعة طیبة لیصبحوا أسوة للشباب.


وأوضح محمد عبدالله صادق إنه یقلد کل من خلیل الحصری، ومحمد صدیق المنشاوی، ومحمد أیوب، وعبدالباسط عبدالصمد.


وفی معرض رده علی سؤال حول الوقت الذی یخصصه یومیا لتثبیت محفوظاته قال إنه یخصص ساعة لغایة ساعتی کل یوم لذلک.


وحول المصاحف المنتشرة فی النیجر قال ان الروایتین "حفص عن عاصم" و"ورش عن نافع" هما الأکثر شهرة وإستعمالا فی النیجر.


وحول عمله قال إنه یعمل مدرسا قرآنیا فی مدرسة "الحیاة الإسلامیة" بمدینة "نیامی" عاصمة النیجر حیث یتم تعلیم الأطفال دون السادسة.

 

http://www.iqna.ir/fa/news/3806666

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: