ایکنا

IQNA

13:08 - May 13, 2019
رمز الخبر: 3472480
دبي ـ إکنا: شارك 8 متسابقين في فعاليات اليوم الخامس من الدورة "23" لجائزة دبي الدولية للقرآن التي تقام في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي  بمشاركة 90 دولة وجالية من أنحاء العالم لهذا العام 1440هـ/2019.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، شارك 8 متسابقين في فعاليات اليوم الخامس من الدورة "23" لجائزة دبي الدولية للقرآن التي تقام في قاعة غرفة تجارة وصناعة دبي  بمشاركة 90 دولة وجالية من أنحاء العالم لهذا العام 1440هـ/2019، وقد حضر فعاليات أمس المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار  حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة للجائزة ونائب رئيس وأعضاء اللجنة، وعدد من المسؤولين وممثلو رعاة اليوم الخامس كل من جمعية دار البر، مجموعة الرستماني، مستشفى برايم، شركة الاتصالات المتكاملة "دو"، ومطاعم جازيبو، ومرافقي المتسابقين، وجمهور الحضور المتابعين لفعاليات المسابقة القرآنية الدولية.
 

وقد تسابق في اليوم الخامس كل من: أحمد محمد طاهر من تشاد ويحفظ برواية ورش عن نافع، في حين تسابق في الحفظ برواية حفص عن عاصم كل من عبدالقادر إيداروف من كازاخستان، إشيموي شافي من رواندا، محمد إنظار الحق من نيبال، أحمد حسين زاهد رضا من باكستان، بوترالهي شمس الدين من مدغشقر، محمد بايلو باري من غينيا بيساو.

 
وأشار أحمد الزاهد عضو اللجنة المنظمة للجائزة رئيس وحدة الإعلام إلى أن مسابقة دبي الدولية للقرآن الكريم تشهد تنافساً كبيراً بين المتسابقين في الدورة "23" بمشاركة أكثر من 90 متسابقاً من الدول الإسلامية والجاليات بأنحاء العالم يمثلون أفضل حفظة للقرآن بترشيح بلدانهم لهم لما يعرفونه من قوة المسابقة والتنافس الشريف القوي بين المتسابقين في هذا الميدان القرآني السنوي الذي يحظى باهتمام حكومي وشعبي في شهر رمضان المبارك ويتابعه المسلمون بشغف في أنحاء العالم، وتحرص اللجنة المنظمة على اختبار المتسابقين قبل الصعود للمنصة لضمان مشاركة المتمكنين من الحفظ قبل الصعود لمنصة المسابقة أمام لجنة التحكيم الدولية.
 

وأضاف قائلاً: إن الجائزة كانت قد بدأت بفرعين فقط هما المسابقة الدولية والشخصية الإسلامية وها هي الآن تضم 14 فرعاً مما يجعلها فى عمل متواصل طوال العام حيث تبذل  الجائزة أقصى الجهود في خدمة كتاب الله وحفظته والذي تحرص الجائزة فيه على تكريمهم بما يليق بمكانتهم.
 
 
وقال المتسابق أحمد محمد طاهر من تشاد إنه بدأ الحفظ في عمر 5 سنوات وأتمه في عمر 12 سنة وهو يدرس في كلية التربية قسم التاريخ بجامعة تشاد وشجعه والده على الحفظ وله 19 أخا وأختا منهم 7 إخوة يحفظون القرآن وكان يحفظ في الخلاوي ومعهد الشيخ القوني التيجاني لتحفيظ القرآن وقد شارك في مسابقات الجزائر والكويت ومصر، ورشحه للمسابقة المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في تشاد، وقد أسس المتسابق مركزاً لتحفيظ القرآن في بيتهم منذ عام 2015 يضم 120 طالبا وطالبة ويقوم بالتحفيظ فيه مع أحد أشقائه الحافظين للقرآن، كما أنه يعمل مذيعا بإذاعة القرآن الكريم في تشاد ويقدم برنامجي "في رحاب القرآن" و"مفاتيح تدبر القرآن"، وهو يجمع بين دراسته الجامعية وتحفيظه للقرآن والعمل الإذاعي.

 
وقام المستشار إبراهيم محمد بوملحه رئيس اللجنة المنظمة للجائزة وأعضاء اللجنة بتكريم رعاة اليوم الخامس لدعمهم ورعايتهم فعاليات المسابقة القرآنية الدولية وتبادل الدروع والصور التذكارية وتكريم جمهور الفائزين بتسليمهم الهدايا النقدية والعينية التي قدمتها الجائزة والهدايا المقدمة من الرعاة بالسحب عليها للجمهور بحضور أعضاء اللجنة ورعاة المسابقة وضيوف الفعاليات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: