ایکنا

IQNA

11:13 - May 22, 2019
رمز الخبر: 3472557
طهران ـ إکنا: قالت الصحفیة الأمریکیة ـ الإیرانیة، والمراسلة لقناة برس تي في الايرانية "مرضیة هاشمی" ان مبدأ التوحید بدأ لي جذاباً والتأکید علی أن الله وحده لا شریك له جعلني أعتنق الإسلام دیناً.

صحفیة أمریکیة: التوحید جعلني أعتنق الإسلام

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن  الصحفیة الأمریکیة التی إعتنقت الدین الإسلامي وحصلت علی الجنسیة الإیرانیة "مرضیة هاشمی" أشارت الی ذلك فی الكلمة التي ألقاها في غرفة "جمعية الشهدية إدواردو أنييلي" بالجناح الدولي للمعرض الدولي السابع والعشرين للقرآن الکریم في العاصمة الايرانية طهران.


وقالت فی معرض تعریفها بنفسها أنها ولدت و ترعرعت فی أسرة ومسیحیة وأنها کانت تؤمن بوجود البارئ ولکنها بعد دخولها الجامعة وتعرفها علی الثورة الاسلامية الإیرانیة رغبت في إعتناق الدین الإسلامی.


وأضافت انا کـ مسیحیین کنا دائماً نتصور الأب هو الله وأن عیسی (ع) هو الله وأن روح القدس هو الله وکان هذا الأمر كان صعباً بالنسبة لي لم أکن أستطیع فهم وجود الله فی ثلاثة أشخاص.


وأردفت هاشمی قائلة ان الدین الإسلامی یقوم بتعریف الله بطریقة مختلفة هی أکثر منطقیة موضحة أن التوحید الإسلامی کان ملفتاً بالنسبة لي وهو الذی جعلنی أعتنق الدین الإسلامی، مؤكدة أنها من خلال مقارنة الدیانتین الإسلامیة والمسیحیة وجدت الدین الإسلامی أکثر کمالاً وثم أسلمت.

 

جدير بالذكر أن مرضيه هاشمي "ميلاني فرانكلين سابقاً" هي صحفية أمريكية إفريقية ومقدمة برامج تلفزيونية. بعد أن أصبحت مواطنة متجنسة في جمهورية إيران الإسلامية، فهي مراسلة، مذيعة أخبار ومقدمة برامج في قناة برس تي في ورئيس تحرير مجلة «محجوبة».

 

ولد مرضية الهاشمي في نيو أورلينز، الولايات المتحدة. ولدت في عائلة أفريقية بروتستانتية. كانت طالبة في مجال البث في عام 1979، عندما حدثت الثورة الإيرانية، ونتيجة لذلك تحولت إلى الإسلام وبدأت حياتها المهنية في الصحف والمجلات الإسلامية في الولايات المتحدة. منذ عام 2008، عاشت في إيران، حيث أصبحت مقدمة برامج تلفزيونية وصحفية ومذيعة أخبار وصانعة أفلام وثائقية في قناة برس تي في وهي قناة تلفيزيونية إيرانية باللغة الإنجليزية.
 
 

http://iqna.ir/fa/news/3813338

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: