ایکنا

IQNA

رئیس لجنة حقوق الإنسان الإسلامیة في لندن:
11:32 - June 10, 2019
رمز الخبر: 3472716
طهران ـ إکنا: قال رئیس لجنة حقوق الإنسان الإسلامیة في لندن، "مسعود شجرة" إن خلق الشعور بالکراهیة تجاه المسلمین في الغرب هي سیاسة هادفة ومقصودة.

وأشار الی ذلك،  رئیس لجنة حقوق الإنسان الإسلامیة فی لندن، "مسعود شجرة"، في حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) في معرض حدیثه عن ظاهرة الإسلاموفوبیا لدی الغرب.


وقال ان الإسلاموفوبیا هی نتیجة مناخ الشعور بالکراهیة العامة فی الدول الغربیة حیث شهدنا تحول هذا المناخ الی مناخ یتصف بالکراهیة والحرب والتقاتل فی بعض الأحیان.


وأضاف أننا سابقاً کنا نعمل علی کشف ظاهرة الإسلاموفوبیا لدی الغرب ولکننا تجاوزنا هذه المرحلة الآن حیث أصبحت الظاهرة عامة حتی لا یستطیع أحد إنکارها أو تجاهلها.


وأدف مسعود شجرة قائلاً: إن البعض یزعم بأن الظاهرة لا توجد الا علی مستوی الأمیین أو العنصریین ولکن بحوثنا وإستطلاعاتنا تثبت عکس ذلك وکشفنا ان السیاسیین والإعلام الغربیین یجرّان المجتمعات الغربیة نحو الإسلاموفوبیا.


وأکد رئیس لجنة حقوق الإنسان الإسلامیة فی لندن ان الکراهیة تحولت الی تقاتل وتحارب فی بعض الأحیان موضحاً أن هناك صورة غیر إنسانیة ترتسم من المسلمین.


وأردف مسعود شجرة قائلاً: ان ظاهرة الإسلاموفوبیا أصبحت واسعة علی مستوی المجتمعات الغربیة حیث نری أن عدد المتخوفین من الإسلام أکثر من المسلمین عددا فی بعض البلدان.

الإسلاموفوبیا في الغرب نتیجة لظاهرة الکراهیة العامة"مسعود شجرة" رئیس لجنة حقوق الإنسان الإسلامیة في لندن 

وإستطرد قائلاً: ان الغرب علی مدی الـ 40 سنة الماضیة إکتشف ان الإسلام یحول دون مصالحه الإستعماریة وقرر طمس الدین الإسلامی ولأنه لا یستطیع فعل ذلك قرر إستحالة الدین وتحویله الی "إسلام أمریکي" کما قال الإمام الخمینی (رض).


وأردف رئیس لجنة حقوق الإنسان الإسلامیة فی لندن قائلاً: ان الإسلام المطلوب غربیاً هو الإسلام البعید عن النضال ومقاومة الفساد هو یریدون الإسلام الفردانی ویریدون تهمیش الإسلام الأصیل الذی یجعل أتباعه یشعرون بالإنسانیة السیاسیة والإقتصادیة والإجتماعیة.

 

http://www.iqna.ir/fa/news/3817742/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: