ایکنا

IQNA

12:00 - June 19, 2019
رمز الخبر: 3472825
القاهرة - إکنا: قال الدكتور عبدالفتاح العواري، عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، إن هناك العديد من الآيات القرآنية التي تم تحريفها عن سياقها، وتأويلها غير ما تحتمل، لغايات وأهداف معينة ولتبرير السلوكيات المنحرفة عن صحيح الدين من قبل الجماعات المتطرفة.

أفادت وکالة الأنباء القرآنية الدولية (إکنا): جاء ذلك خلال ندوة "آيات أخطأ في فهمها المتطرفون"، والتي أقيمت بمقر منظمة خريجي الأزهر، ضمن فعاليات الدورة التدريبية التي تعقدها المنظمة لعدد من أئمة إثيوبيا، وتستمر حتى 11 يوليو المقبل.
 
وأشار "العواري"، إلى أهمية دور الأئمة في الرد على الشبهات، والتأويلات التى اعتمد عليها المتطرفون فى أفعالهم وسلوكهم، من خلال تحريفهم لمعاني آيات القرآن الكريم، وضرورة إثبات أغاليطهم فى فهم محكم التنزيل، من اجتزاء النصوص، وعدم مراعاة سياقاتها، بأسلوب عصري وبسيط، يصل للعقول، لبيان مواضع اللبس والخداع، والخطأ في تفسير الآيات.

وقال عميد كلية أصول الدين بجامعة الأزهر، إن هناك تحديات خطيرة، يمر بها العالم من انتشار للإرهاب الذي يُمَارَس باسم الدين، وتُرتَكب باسمه أعمال إجرامية، شوهت صورة الإسلام والمسلمين؛ مؤكدًا ضرورة نشر الفكر الأزهري المستنير، في وجه تلك الجماعات الظلامية.

وتأتى هذه الدورة فى إطار تحقيق أهداف المنظمة، فى تخريج أئمة ودعاة مؤهلين، وفقًا للمناهج الحديثة، والعمل على ترقية أدائهم، وتنمية وعيهم الثقافي، ليتمكنوا من مواجهة مناهج الغلو والتطرف، وينشروا منهج الإسلام الوسطى في بلادهم، عند عودتهم إليها.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: