ایکنا

IQNA

12:39 - June 19, 2019
رمز الخبر: 3472827
نيويورك ـ إکنا: تصدر أغنيس كالامارد، محققة الأمم المتحدة المعنية بالقتل خارج نطاق القضاء والإعدام الفوري والتعسفي، اليوم الأربعاء، تقريرها بشأن جريمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

أفادت وکالة الأنباء القرآنية الدولية (إکنا) أنه من المتوقع أن يتضمن تقرير المحققة الأممية توصيات بشأن المحاسبة الجنائية، لكل من الدول والأفراد.

وكانت كالامارد، التي تقود تحقيقاً دولياً في جريمة مقتل خاشقجي، قالت عقب زيارة لتركيا هذا العام إن الأدلة تشير إلى أن المسؤولين السعوديين "خططوا وارتكبوا" جريمة وحشية.

ولم يُعثر على رفات خاشقجي، لكن كالامارد قالت إنها وفريقها من خبراء الطب الشرعي والقانون استمعوا إلى جزء من "مواد صوتية تقشعر لها الأبدان وبشعة" بشأن موته حصلت عليها وكالة المخابرات التركية.

وتعتقد وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.إيه) وبعض الدول الغربية بأن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حاكم المملكة الفعلي، أمر بالقتل، وهو ما ينفيه المسؤولون السعوديون.

ونددت كالامارد بانعدام الشفافية، في الجلسات السرية التي عقدتها السعودية لأحد عشر شخصا متهمين في جريمة القتل. ودعت كالامارد السلطات السعودية إلى الكشف عن أسماء المتهمين والاتهامات ومصير عشرة آخرين اعتقلوا في بادئ الأمر.

وتضغط إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على السعودية حليفتها الوثيقة بالشرق الأوسط، لإظهار "تقدم ملموس" تجاه محاسبة المسؤولين عن مقتل خاشقجي.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية، الأسبوع الماضي، إن واشنطن تريد أن يفعل السعوديون ذلك قبل حلول الذكرى الأولى لمقتل خاشقجي.

ومن المقرر أن تقدم كالامارد الفرنسية الجنسية تقريرها في 26 يونيو/حزيران الجاري، لمجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة الذي يضم 47 دولة من بينها السعودية.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: