ایکنا

IQNA

15:20 - June 21, 2019
رمز الخبر: 3472836
بيروت ـ إکنا: جاء في البيان الختامي لمؤتمر "اعلاميون ضد صفقة القرن" في العاصمة اللبنانية "بيروت" أن "صفقة القرن تمثل أقصى حالات الاذلال والتهويد والأسرلة"، ويؤكد أن فلسطين ليست للبيع وهي حق للأجيال المقبلة.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أن البيان الختامي لمؤتمر "اعلاميون ضد صفقة القرن" يشير إلى أن "صفقة القرن تمثل أقصى حالات الاذلال والتهويد والأسرلة"، ويعتبر أن "الوقت داهم والساعة تتطلب موقفاً واضحاً: لا صلح لا تفاوض لا اعتراف".
 

وأضاف البيان "صفقة القرن تعني تقديم رشوة أميركية سعودية بحرينية وجر فلسطين إلى مفاوضات استسلام"، ولفت البيان إلى أن "فلسطين ليست للبيع رغم كل الخيانات وهي حق للاجيال المقبلة من البحر إلى النهر"، وأشار إلى أن "كل من يشارك في صفقة القرن خائن وكل دولة تشترك فيها علانية أو مداورة تخون الحق الفلسطيني".

وقال مالك صحيفة "السفير" طلال سلمان إن "الأمل يتجسد بإعادة الاعتبار لأنفسنا والعمل على تحديد هويتنا وعدونا".

من جهته، لفت رئيس تحرير صحيفة "الديار" شارل أيوب إلى أن "صفقة القرن هي اكبر طعنة لنا كعرب مسلمين ومسيحيين". كما رأى الصحافي جوزيف قصيفي أن "صفقة القرن تسقط حق العودة وقرارات الأمم المتحدة وتقضي على هوية القدس".

وستعقد ورشة اقتصادية بالبحرين للتشجيع على الاستثمار في الأراضي الفلسطينية، وذلك في 25 و26 حزيران/ يونيو المقبل، وستجمع عدداً من وزراء المالية بمجموعة من الاقتصاديين البارزين في المنطقة.
 
وقفة في العاصمة اللبنانية للمطالبة بإسقاط صفقة القرن

 نظم "إعلاميون لبنانيون وفلسطينيون ضد صفقة القرن"، وقفة رمزية، في ساحة الشهداء في العاصمة اللبنانية بيروت. تحت شعار "لا لصفقة القرن" "يسقط مؤتمر البحرين".

والمسؤول الإعلامي لحركة "حماس" في لبنان، وليد كيلاني، قال إن الشعب الفلسطيني بكل أطيافه موحد ضد هذه الصفقة التي تهدف الى انهاء القضية الفلسطينية مضيفًا أن "صفقة القرن تسعى لتوطين اللاجئين الفلسطينيين في أماكن لجوئهم، الأمر الذي نرفضه نحن و كل دول اللجوء.

 وتابع كيلاني : "المؤيدون العرب لصفقة القرن، ما زال تأيييدهم محصورًا ضمن غرف مغلقة".واكد  على تمسك الشعب الفلسطيني بالمقاومة وحق العودة مشيرا الى ان هناك أخطار تتمثل بمحاولة فرض التوطين ودمج المحتل الاسرائيلي ضمن منطقتنا العربية".

وطالب الكيلاني الإعلاميين الفلسطينيين والعرب، بالعمل على إسقاط صفقة القرن، خصوصًا أن القضية الفلسطينية في أمس الحاجة إلى الدعم".

 بدوره اعتبر وائل نجم، المسؤول الإعلامي في الجماعة الإسلامية في لبنان، أن صفقة القرن تستهدف المنطقة بشكل كامل، مضيفًا أن الغاية من ذلك هو تغيير ملامح المنطقة مؤكدًا، "نمتلك عوامل قوة كبيرة نستطيع من خلالها إسقاط الصفقة".

 وقال نجم، "سنعمل مع كل الأحرار حول العالم لإسقاط الصفقة وإفشالها و المطلوب الابتعاد عن التباينات والخلافات، وجعل الأولوية هو إسقاط صفقة القرن ومؤتمر البحرين.

يذكر أن اللاجئون الفلسطينيون في لبنان يتجهزون للتحضير لمجموعة أنشطة مصاحبة لمؤتمر البحرين المزمع عقده في العاصمة البحرينية "المنامة" في 25 و26 من الشهر الجاري.

المصدر: الميادين + الرسالة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: