ایکنا

IQNA

12:06 - June 25, 2019
رمز الخبر: 3472885
القاهرة ـ إکنا: نشرت دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، مجموعة خواطر وتأملات في آيات القرآن الكريم تحت هاشتاج "#تأملات_في_كتاب_الله".

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قالت دار الإفتاء المصرية، إنه من مقتضي الإيمان ظن المؤمنين بأنفسهم الخير، مصداقا لقوله تعالي:﴿لَوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا﴾ [النور:12]

وقالت دار الإفتاء المصریة: قد يصعُب على الإنسان معرفة حقيقة نيته؛ فكيف يدعي معرفة نوايا الخلق؟!، قال تعالي: ﴿هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى﴾ [النجم: 32].

وجاء تحت الهاشتاج: "آية في القرآن الكريم جمعت مكارم الأخلاق، قال تعالى: ﴿خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ﴾ [الأعراف: 199].

وحول الآية القرآنية ﴿إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ﴾ [الحجرات: 12]، روت دار الإفتاء ما ذكره الإمام الغزالي:"سوء الظن حرام، مثل سوء القول، فكما يحرم عليك أن تحدّث غيرك بلسانك بمساوئ الغير، فليس لك أن تحدّث نفسك، وتسيء الظن بأخيك".

وفي الآية الكريمة:﴿وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ﴾ [الأنبياء: 90], قالت دار الإفتاء "العمل الصالح؛ يُصلح ما اعوجَّ من أمرك".

المصدر:  بلدنا اليوم 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: