ایکنا

IQNA

12:22 - July 05, 2019
رمز الخبر: 3472971
كربلاء المقدسة ـ إکنا: انطلقت صباح أمس الخميس 4 يوليو / تموز 2019 للميلاد بمدينة "كربلاء" العراقية، أعمال الملتقى الوطني الرابع للجهات القرآنية في العراق.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، برعاية رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق، السيد علاء الموسوي، انطلقت صباح أمس الخميس 4 يوليو / تموز 2019 للميلاد، أعمال الملتقى الوطني الرابع للجهات القرآنية في العراق والذي يرعاه المركز الوطني لعلوم القرآن التابع لديوان الوقف الشيعي وبالتعاون مع دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة.

وشهد الملتقى حضور الشيخ عبد اللطيف الخفاجي، مستشار رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق، ورؤساء دور القرآن الكريم في العتبات المقدسة والمزارات الشيعية ومسجد الكوفة المعظم، ورئيس اتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق، وعدداً من مدراء الجهات القرآنية في بغداد وبقية المحافظات اضافة لموظفي وأساتذة المركز وعدداً من الجهات الاعلامية.

وافتتح الملتقى بآي من الذكر الحكيم شرع بعدها مدير المركز الوطني لعلوم القرآن القارىء الدكتور رافع العامري بكلمة له رحب فيها بالحاضرين جميعاً، شاكراً لهم سعيهم الحثيث لنجاح هذا الملتقى وموضحاً لهم  فيه من محاور، ومستعرضاً ماتم الاتفاق عليه في الملتقى السابق واهم النتائج المتحققة دولياً نتيجة لذلك.
 
ثم تلتها كلمة الشيخ عبد اللطيف الخفاجي، مستشار رئيس الديوان حيث نقل تحيات سماحة السيد مرحباً بالوفود المشاركة، ثم  بدأ الحاضرون بمناقشة ما طرح في ورقة العمل من محاور، وبعد اتمام حديثهم واحداً تلوى الاخر خرج المجتمعون بتوصيات عديدة أهمها:

1-  اعتماد مرشحي التلاوة في كل محافظة لمسابقة النخبة الوطنية الثانية عشرة بعدد قارئ واحد لكل عشرين مشاركاً واذا زاد عدد المشتركين بالحافظة الواحدة على (20) يتم صعود قارئين فان زاد على (40) سيصعد ثلاثة قراء.

2- في محور الحفظ تم تكليف العتبة الحسينية باجراء اختبار عام لكل حفاظ المحافظات تحت اشراف المركز ليصعد منهم من يجتاز درجة الـ90 فأكثر، أما بخصوص مرشحي العتبات والمزارات والحشد الشعبي، فسيكون صعود حافظ واحد عن كل عشرة حفاظ يشتركون في مسابقاتهم التمهيدية.

3- اتفق الجميع على أن يكون المركز الوطني لعلوم القرآن التابع لديوان الوقف الشيعي هو الجهة الوحيدة التي عن طريقها يتم ترشيح ممثلي العراق للمسابقات الدولية وتعهد الجميع بالالتزام بهذا الميثاق.

4- صعود القراء والحفاظ الاوائل في مسابقات العام الماضي من كلا الجنسين الى مسابقات النخبة المقبلة مباشرة والذين غبن حقهم في الترشيح للمسابقات الدولية نتيجة ماجرى من صعود غيرهم من جهات أخرى بترشيح غير رسمي.
 
5- كما أوصى الحاضرون بضرورة تبني ديوان الوقف الشيعي دعم القراء والحفاظ والجهات القرآنية لمساعدتهم بالنهوض لواقع قرآني أفضل في البلاد.

في ختام اللقاء تعهد الشيخ عبد اللطيف الخفاجي مشتشار رئيس الديوان بنقل ماجرى الى السيد علاء الموسوي، شاكراً للجميع حرصهم على تطور العمل القرآني في العراق.

المصدر: إعلام المركز الوطني لعلوم القرأن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: