ایکنا

IQNA

13:22 - July 05, 2019
رمز الخبر: 3472972
جدة ـ إکنا: أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن قلقها إزاء تزايد حوادث ترهيب ومعاداة المسلمين بسريلانكا عقب التفجيرات التي استهدفت كنائس في 21 أبريل/نيسان الماضي، وخلفت 257 قتيلا وأكثر من 500 جريح.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قالت المنظمة في بيان لها إنها تدعو سلطات سريلانكا إلى مواجهة خطاب الكراهية والتعصب بحزم، مع ضمان أمن وسلامة المجتمع المسلم في هذا البلد، مشيرة إلى أنها لاحظت تزايد خطاب الكراهية من بعض المجموعات في سريلانكا تجاه المسلمين.

وشجعت المنظمة -التي تضم 57 دولة مسلمة ومقرها في جدة- جميع الزعماء السياسيين في سريلانكا على "اتخاذ تدابير استباقية لتعزيز الحوار والسلام بين جميع المجتمعات، ومنع وصم الأشخاص أو تهميشهم على أساس العرق أو الدين".

وسجلت في الأسابيع القليلة الماضية اعتداءات على مساجد ومتاجر ومنازل مملوكة لمسلمين في مناطق مختلفة من سريلانكا.

وقد وجهت أصابع الاتهام بتنفيذ الهجمات الدامية ضد المسيحيين إلى جماعة إسلامية محلية تدعى "التوحيد الوطنية"، لكن تنظيم الدولة الإسلامية تبنى هذه الهجمات.

وفي مايو/أيار الماضي، شرعت قوات الشرطة والجيش في تسيير دوريات في مناطق عدة من أجل منع أعمال عنف ضد مسلمين أدت إلى مقتل أحدهم إثر تعرضه لطعنة سكين من قبل عصابة معادية للإسلام.

وسريلانكا دولة ذات غالبية بوذية، ويبلغ عدد سكانها 21 مليونا، ويمثل المسلمون فيها 10% من السكان.

المصدر: الجزيرة نت
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: