ایکنا

IQNA

16:53 - July 08, 2019
رمز الخبر: 3473007
طهران ـ إکنا: نظمت وكالة "إکنا" للأنباء القرآنية، في مقرها بالعاصمة طهران، اليوم الاثنين 8 يوليو 2019 م، ندوة بعنوان "دراسة أبعاد صفقة القرن"، وذلك بحضور سفير فلسطين لدى طهران "صلاح الزواوي".

ندوة في طهران حول صفقة القرن بمشاركة سفير فلسطين لدى إیران

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، أقيمت هذه الندوة في مقر وكالة "إکنا" للأنباء بالعاصمة الايرانية طهران، وذلك بمشاركة كل من سفير فلسطين لدى طهران "صلاح الزواوي"، والمحلل السياسي الايراني ومستشار المجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الاسلامية في الشؤون الدولية "حسين شيخ الاسلام"، ونائب سفير فلسطين لدى طهران "محمد مصطفى جهير"، وحشد من الاعلاميين.
 
وقال سفير فلسطين لدى طهران خلال الكلمة التي ألقاها في هذه الندوة إن هناك تحالفاً دولياً بين أمريكا والصهيونية العالمية وهذا التحالف له هدفان: الهدف الاول هو اقامة اسرائيل على الأراضي الفلسطينية وقد نجح هذا التحالف وحقق هذا الكيان الغاصب على أرض فلسطين والهدف الثاني هو مشروع تشكيل اسرائيل الكبرى الذي سيغطي كامل أراضي فلسطين، والأردن، وسوريا، ولبنان، والعراق، وثلث السعودية ونصف صحراء سيناء، وهذا المشروع لا يزال قيد المتابعة اليوم.
 
وأضاف أن بلادي فلسطين أخذت بالقوة فلا تسترد إلا بالقوة، مبيناً أن الجهد الذي تبذله الولايات المتحدة لتحقيق السلام هو فقط من أجل مصلحة إسرائيل، لأن اسرائيل كيان يحتوي على أسلحة واقتصاد ووسائل إعلام والعديد من المرافق في العالم، وأمريكا هي الراعي الرئيسي لها.
 
أكد سفير فلسطين في طهران أن الخطة الأمريكية الإسرائيلية للسلام جارية مع استمرار اسرائيل لبناء المستوطنات على الأراضي الفلسطينية، مؤكداً أن مشروع "صفقة القرن" جز لا يتجزأ من مشروع اسرائيل الكبرى، وتعارض كل المجموعات الفلسطينية هذه الخطة.
ندوة في طهران حول
صلاح الزواوي؛ سفير فلسطين لدى طهران
وقال الزواوي: الفلسطينيون فازو حتى الآن بـ 700 قرار للجمعية العامة للأمم المتحدة و70 قرارًا لمجلس الأمن، وهو أمر جيد للفلسطينيين، لكن هذه القرارات تركت لنا أرضًا فلسطينية؟" الجواب هو لا. فلسطين لا تحرر إلا بالجهاد والاستشهاد. يتوجب على الفلسطينيين وجميع دول المنطقة أن يداً بيد ويقطعوا مشروع اسرائيل الكبرى.
 
وذكر صلاح الزواوي دعم الإمام الخميني(رض) من القدس وفلسطين وقال: "لقد تصور الإمام(رض) فلسطين كجزء من الإسلام، وكان الامام الخميني(رض) رجلاً ذا رؤية ثورية وبذل قصارى جهده لدعم فلسطين".
 
وبدوره، قال المحلل السياسي الايراني، "حسين شيخ الإسلام" في الكلمة التي ألقاها في هذه الندوة حول سبب تشكيل الكيان الصهيوني: "في عام 1857 للميلاد، وصل أول بئر بنسيلفانيا للنفط في الولايات المتحدة إلى الإنتاج التجاري والصناعي. ولوقت ما لقد تطلب الأمر من مؤسسي هذا البئر أن يدركوا أن هذا البئر يمكن أن يلعب دورًا في العالم واكتشف هذا الدور في نهاية المطاف بعد 40 عامًا وفهموا أي منطقة في العالم لديها معظم النفط، فلهذا تم تقديم اقتراح بتشكيل إسرائيل الکبرى من النيل إلى الفرات في مؤتمر "بازل" في سويسرا للسيطرة على احتياطيات النفط العالمية في المنطقة".
 
وأشار الى أنه بعد 20 عامًا من صدور مؤتمر بازل في عام 1917، صدر بيان "بلفور"، وأعلن وزير الخارجية البريطاني آنذاك "آرثر بلفور" نيابة عن حكومة البلاد في خطاب "سنبني الدولة اليهودية من النيل إلى الفرات، كما أعلن في عام 1947 انسحاب الانتداب البريطاني على فلسطين، وكل ذلك بسبب السيطرة على النفط والموارد النفطية".
ندوة في طهران حول
حسين شيخ الاسلام؛ المحلل السياسي الايراني
وفي معرض حديثه عن سبب استضافة البحرين لورشة المنامة كالخطوة الأولى من صفقة القرن، قال حسين شيخ الاسلام إن البحرین محتلة من قبل الحكومة السعودية وليس لحاكمها أي سلطة، وتم فرض تنظيم الورشة على البحرين بسبب ضعف حكامها.
 
وأكد أن اسرائيل غزت قطاع غزة في عام 2005، وهاجمت لبنان مرة أخرى في عام 2006، كما هاجمت غزة في الأعوام 2008 و 2012 و 2014، لكنها ما زالت فشلت في إيجاد طريق لنفسها وتنمية الأراضي المحتلة وهذا يدلّ على انهيار ميزان القوى لصالح المقاومة.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: