ایکنا

IQNA

محلل سياسي إیراني:
9:06 - July 09, 2019
رمز الخبر: 3473014
طهران ـ إکنا: قال مستشار المجمع العالمي للتقریب بین المذاهب الإسلامیة في الشئون الدولیة ان دولة البحرين محتلة من قبل الحکومة السعودیة وان ملکها لا یملك سلطة ولهذا فرضت ورشة المنامة كالخطوة الأولى من "صفقة القرن" علی البحرین.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن المحلل السياسي الايراني، ومستشار المجمع العالمي للتقریب بین المذاهب الإسلامیة في الشؤون الدولية، والمستشار السابق لوزیر الخارجیة الايراني "حسین شیخ الإسلام" أشار الی ذلك فی کلمته بندوة "تحلیل أبعاد صفقة القرن" التی إستضافتها  وكالة "إکنا" للأنباء القرآنية فی مقرها فی العاصمة طهران.


وتساءل لماذا أقیم أول مؤتمر صفقة القرن في البحرین مجیباً بالقول إن هذه الدولة محتلة من قبل السعودیة وان ملکها یفتقد لأي سلطة وبسبب ضعف حکامها قرر حکام البطش تنظیم هذا المؤتمر في البحرین.


وقال ان اسرائیل منذ إنشاءها کان من المقرر أن تتوسع لتمتد من النیل الی الفرات ولکنها لم تتوسع بل صغرت موضحاً انها العام 1982 کانت تمتد حتی العاصمة بیروت ولکن بعد أن دعم ایران حزب الله إضطرت إسرائیل للخروج من کامل الأراضی اللبنانیة.


وأردف شیخ الإسلام قائلاً: ان اسرائیل العام 2005 هاجمت غزة ثم هاجمت العام 2006 لبنان وبعد ذلك هاجمت الأعوام 2008 و 2012 و 2014 غزة ولکنها لم تستطع تحقیق أن إنتصار و هذا دلیل علی أن توازن القوی لصالح المقاومة.


وأشار الدبلوماسی الإیرانی السابق الی إسقاط الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة للطائرة الأمریکیة المسیرة قائلاً: ان القوات الإیرانیة کانت رصدتها منذ إقلاعها من الأراضی الإماراتیة وراقبتها حتی أسقطتها بصاروخ واحد.


وأردف قائلاً: ان أمریکا قررت العام 1332 إسقاط الحکومة الإیرانیة وتغییر الحکم فیها وإستطاعت فعل ذلك والآن هی ترید ذلك ولکنها عاجزة عن فعله، مؤكداً انها أیضا کانت ترید إستسلام الیمن خلال أسابیع ولکنها عجزت عن فعل ذلك وهی تعمل منذ 4 سنوات علیه.

 

وفي معرض حديثه عن تأسيس الكيان الصهيوني، قال المحلل السياسي الايراني، "حسين شيخ الإسلام": "في عام 1857 للميلاد، وصل أول بئر بنسيلفانيا للنفط في الولايات المتحدة إلى الإنتاج التجاري والصناعي ولكن سرعان ما أدرك مؤسسوا هذا البئر أن الآبار النفطية يمكن أن تلعب دورًا بارزاً في العالم، وفي نهاية المطاف اکتشفوا بعد 40 عامًا المنطقة التي يحتوي على معظم النفط، فلهذا تم تقديم اقتراح بتشكيل إسرائيل الکبرى من النيل إلى الفرات في مؤتمر "بازل" في سويسرا للسيطرة على احتياطيات النفط العالمية في المنطقة".

 
وأشار الى أنه بعد 20 عامًا من صدور مؤتمر بازل في عام 1917، صدر بيان "بلفور"، وأعلن وزير الخارجية البريطاني آنذاك "آرثر بلفور" نيابة عن حكومة البلاد في خطاب "سنبني الدولة اليهودية من النيل إلى الفرات، كما أعلن في عام 1947 انسحاب الانتداب البريطاني على فلسطين، وكل ذلك بسبب السيطرة على النفط والموارد النفطية".
 
 
تجدر الاشارة الى أن ندوة "تحليل أبعاد صفقة القرن" أقيمت أمس الاثنين 8 يوليو 2019 م في في مقر وكالة "إکنا" للأنباء القرآنية بالعاصمة الايرانية طهران، وذلك بمشاركة كل من سفير فلسطين لدى طهران "صلاح الزواوي"، والمحلل السياسي الايراني ومستشار المجمع العالمی للتقریب بین المذاهب الاسلامية في الشؤون الدولية "حسين شيخ الاسلام"، ونائب سفير فلسطين لدى طهران "محمد مصطفى جهير"، وحشد من الاعلاميين.
 

http://iqna.ir/fa/news/3825453

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: