ایکنا

IQNA

15:10 - August 21, 2019
رمز الخبر: 3473466
نيويورك ـ إکنا: طالبت منظمة هيومان رايتس واتش ميانمار وبنغلاديش، بإلغاء الخطط المقررة للبدء في إعادة 3454 لاجئاً من أفراد الروهينجا من مخيمات في بنغلاديش إلى ولاية راخين.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قال ميناكشي جانجولي، مدير المنظمة لشؤون جنوب آسيا، في بيان الأربعاء: "ميانمار لم تتعامل بعد مع الاضطهاد الممنهج والعنف ضد أفراد الروهينجا، لذلك لدى اللاجئين كل الأسباب التي تثير خوفهم على سلامتهم في حال عودتهم".

يشار إلى أنه طالما منعت ميانمار مسلمي الروهينجا من الحصول على المواطنة وقيدت حركتهم، وبداية من عام 2017، قام الجيش بطرد أكثر من 740 ألف شخص في حملة وصفها محققو الأمم المتحدة بأنها ترقى للإبادة الجماعية. ويعيش أكثر من 100 ألف من أفراد الروهينجا في ميانمار في معسكرات احتجاز مفتوحة.

ونقلت هيومان رايتس ووتش عن أحد اللاجئين القول: "لا نريد العودة لميانمار، حيث لم يتم حتى إقامة مراسم جنازة لأحبائنا، وانتهى بهم الأمر في مقابر جماعية بعد قتلهم".

وقد نظم العشرات من لاجئي الروهينجا مظاهرة في بنغلاديش، الثلاثاء، يطالبون فيها بالعودة بشرط الحصول على ضمانات لتأمين سلامتهم والحصول على المواطنة.

وتأتي خطة إعادة اللاجئين الحالية في أعقاب محاولة سابقة من جانب ميانمار وبنغلاديش لإعادة أكثر من 2000 من لاجئي الروهينجا في تشرين الثاني/نوفمبر 2018، كانت قد أخفقت بسبب تجاهل حكومتي الدولتين التشاور مع الأمم المتحدة واللاجئين أنفسهم. وقد اختبأ الكثير من اللاجئين المدرجين على قائمة من سوف يتم إعادتهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: