ایکنا

IQNA

10:36 - September 09, 2019
رمز الخبر: 3473647
الدوحة ـ إکنا: استضافت كلية الدراسات الإسلامية بجامعة "حمد بن خليفة" في العاصمة القطرية الدوحة، مؤخراً، محاضرة عامة بعنوان «القرآن الأزرق في سياقه الأوروبي والآسيوي»، تناولت أهمية هذه المخطوطة الرئيسية خارج نطاق العالم الإسلامي.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، ألقى المحاضرة الدكتور ألان فؤاد جورج أستاذ كرسي «آي.أم.بي» للفن والعمارة الإسلامية بجامعة أكسفورد، حيث استكشف تاريخ القرآن الأزرق، وأصله، في سياق لا يقتصر على المخطوطات القرآنية الأخرى والعمارة الدينية الإسلامية فحسب؛ بل يشمل أيضاً الأناجيل البيزنطية والسوترا البوذية الصينية.

وتحدّث الدكتور طارق سويلم الأستاذ المشارك في الفن والعمارة الإسلامية والعمران بكلية الدراسات الإسلامية ومنسق البرنامج، بعد الفعالية، فقال: «رغم أن مخطوطة القرآن الأزرق حازت على اهتمام علمي كبير، فإن تاريخها ومصدرها لا يزالان يمثّلان مشكلات محيّرة. ولا تزال هناك كثير من الأمور التي يمكن تعلّمها بخصوص الأهمية الاستثنائية لهذه المخطوطة الإسلامية».

وتأتي زيارة الدكتور جورج في إطار تعاون البرنامج مع جامعة أكسفورد، وهو ما يسهّل من إمكانية تبادل أعضاء هيئة التدريس جهداً يهدف إلى إثراء التجربة التعليمية للطلاب في هذا المجال.
 
وقال الدكتور جورج: «في ظل وجود متحف الفن الإسلامي، ومكتبة قطر الوطنية، وهذا البرنامج المتخصص في جامعة حمد بن خليفة الذي يندمج في منظومة محلية للتعليم الجامعي في المجالات ذات الصلة؛ أصبحت الدوحة على نحو سريع مركزاً دولياً لدراسة الفن الإسلامي. ويمثّل تعاوننا مع تلك المؤسسات جزءاً قيّماً مع أنشطة مركز الخليلي للأبحاث بجامعة أكسفورد.
 
ويمكن للأشخاص المهتمين اغتنام الفرصة كذلك خلال الشهور المقبلة للاطلاع بشكل شخصي على أوراق من مخطوطة القرآن الأزرق الشهيرة معروضة في مقتنيات متحف الفن الإسلامي ومكتبة قطر الوطنية».
 
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: