ایکنا

IQNA

9:21 - September 11, 2019
رمز الخبر: 3473665
كربلاء المقدسة ـ إکنا: أعلنت محافظة كربلاء، الیوم الاربعاء، الحداد الرسمي ثلاثة أيام على أرواح الذين استشهدوا خلال ركضة طويريج في المحافظة.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قالت المحافظة في بيان انه "بناء على الطلب المقدم من محافظ كربلاء نصيف الخطابي ورئيس مجلس المحافظة علي المالكي وموافقة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، تعلن الحكومة المحلية في كربلاء الحداد الرسمي لمدة ثلاثة ايام على ارواح شهداء عاشوراء زوار الإمام الحسين عليه السلام الذين أستشهدوا  أثناء ركضه طويريج والذين استشهدوا ذوبانا وولائا في حب الامام عليه السلام".

واضافت انه "بهذه المناسبة الاليمة نتقدم إلى ذوي الشهداء والجرحى بخالص العزاء وعظيم المواساة"، مشيرة الى انه "سيتم تعطيل الدوام الرسمي بالمحافظة ليومين".

عبد المهدي يعزي بحادثة التدافع في كربلاء

وأعرب رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الثلاثاء، عن تعزيته بحادثة التدافع في محافظة كربلاء.

وقال عبد المهدي في بيان إنه "بمزيد من الحزن والأسى فجعنا وأبناء شعبنا بحادث التدافع خلال مراسم إحياء ذكرى عاشوراء الذي أدى لوفاة واصابة عدد من الزائرين في محافظة كربلاء المقدسة التي استقبلت ملايين الزائرين".

وأضاف "تابعنا منذ اللحظات الاولى للحادث مع العتبتين الحسينية والعباسية والقوى الامنية ووزارة الصحة والحكومة المحلية الاجراءات المتبعة والتحقق من سلامة كافة القرارات التنظيمية والخطوات المتخذة، وقد توجه كبار المسؤولين الحكوميين والأمنيين ومن المحافظة الى موقع الحادث والى المستشفيات وقاموا جميعا بالتعاون مع الزوار والأهالي والقائمين على العتبتين الحسينية والعباسية بكل الاجراءات المطلوبة للسيطرة على الاوضاع ومعالجة المصابين بمهنية وانسيابية عالية".

عبد المهدي: لولا خطة الطوارئ في كربلاء لحصلت فاجعة

وأكد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الاربعاء، انه لولا خطة الطوارئ في كربلاء لحصلت فاجعة، فيما اشار الى ان اجراءات معالجة المصابين خلال التدافع ممتازة والغالبية غادروا المستشفى.
كربلاء تعلن الحداد الرسمي ثلاثة أيام
وقال عبد المهدي من كربلاء في تصريح لعدد من وسائل الاعلام ان "الاجراءات التي اتخذت خلال تدافع الزائرين في ركضة طويريج ب‍كربلاء، كانت سريعة وبانسيابية عالية وتعاون كبير"، مبيناً "كان من الممكن ان تكون الفاجعة اكبر مما حصل لكن اجراءات التي اتخذت مدروسة وكانت هناك خطة طوارئ والتي طبقت فورا".
 
واضافت ان "الاجراءات الطبية بشأن المصابين خلال التدافع كانت ممتازة أنقذت الكثير من الأرواح"، مشيراً الى ان "حالة بعض المصابين كانت ميؤوس منها لكن الاجراءات السريعة التي حصلت ساعدت في انقاذ حياة الكثيرين".
 
وتابع ان "الغالبية من المصابين تركوا المستشفى ولم يبقى سوى عدد قليل من الجرحى"، موضحاً ان "المستوى التنظيم في العراق جيد جدا ولك نحتاج اكثر".
 
واكد "اننا نحتاج إلى افكار جديدة وتوسعات"، موضحاً ان "هناك بلدان متقدمة يحصل فيها ذلك حيث لاحظنا ماحصل أثناء الحج وغيرها في بلدان أخرى خلال تجمعات الجماهير الكبيرة والتي تؤدي الى وقوع خسائر".

العتبة الحسينية تصدر بياناً بشأن التدافع الذي حصل بين الزوار

وأصدرت العتبة الحسينية في كربلاء، الثلاثاء، بياناً بشأن التدافع الذي حصل بين الزوار، مؤكدة أن التدافع حصل في باب الرجاء.

وذكرت العتبة في بيان انه "في غمرة التوافد المكثف لمحبي وزائري الامام الحسين عليه السلام الى حرمه الشريف للمشاركة في عزاء ركضة طويريج المليونية حصل تدافع في باب الرجاء مما ادى الى سقوط عدد من المشاركين في هذا العزاء".
كربلاء تعلن الحداد الرسمي ثلاثة أيام
وأضافت أن "التشكيلات الطبية والخدمية من العتبة المقدسة وجموع المتطوعين الكرام بادروا فوراً بتدارك الأمر الذي تسبب بسقوط عدد من الضحايا".

وأعلنت وزارة الصحة العراقية عن استشهاد 31 شخصاً وإصابة 102 آخرين، خلال تدافع حدث بين الزائرين في الصحن الحسيني خلال ركضة طويريج بمحافظة كربلاء.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: