ایکنا

IQNA

8:47 - October 29, 2016
رمز الخبر: 3462261
أبوجا ـ إکنا: ان القرآن الکریم لم یشکك في مصداقیة الکتب السماویة السابقة له فحسب إنما ذکرها مصدقاً إیاها ومن هذا المنطلق قام الکاتب النیجیری بشرح سبعة آیات یعتقد أنها مشترکة بین القرآن والإنجیل.
ما یجمع بین القرآن والإنجیل من منظور کاتب نیجیری

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) ان التشابه الذی یجمع بین القرآن الکریم والکتب السماویة الأخری هو بسبب أنها ذات منشأ واحد ومصدر واحد وهو الله عز وجل أنزلها نور وهدایة للناس.

ويصف الله سبحانه وتعالی التوراة بالنور والهداية "انَّا أَنْزَلْنَا التَّوْراةَ فيها هُديً وَ نُورٌ" (سورة المائدة الآیة 44) وانه سبحانه وتعالی قد قال في الإنجیل "وَآتَيْناهُ الْإِنْجيلَ فيهِ هُديً وَ نُورٌ" (سورة المائدة الآية 46) کما انه عز و جل قال في القرآن "وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ" (سورة الأعراف آیة 157).

أولاً: النبیین زکریاء ویحیی(عليهما السلام)

وقد إستخرج الکاتب والشاعر النیجیری "شیکا جونز" 7 آیات جاءت في القرآن والإنجیل وقام بمقارنتها أولها الآیة 39 من سورة آل عمران المبارکة "فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِنَ الصَّالِحِينَ" وقارنها بما جاء في الباب الأول من الإنجیل في الآیتین 11 و 13.

ثانیاً: الملائکة والناس

وأیضا تطرق الکاتب الی الآیة الخامسة من سورة الشوری المبارکة "وَالْمَلائِکَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَنْ فِي الْأَرْضِ" وقام بمقارنتها بالآیة رقم 10 من الباب الـ15 من الإنجیل تشیر الی أن الملائکة یسألون الخیر والفرح لمن تاب بعد ذنبه.

ما یجمع بین القرآن والإنجیل من منظور کاتب نیجیری

ثالثاً: الحبة والنمو

وتساءل الکاتب النیجیری ما هو سبب النمو والزرع مشیراً الی الآیتین 63 و 64 من سورة الواقعة المبارکة "أَفَرَأَیْتُمْ ما تَحْرُثُونَ" "أَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزّارِعُونَ" مؤکداً أن الإنجیل في الآیة السابعة من الباب الثالث یفید بأن لیس الزارع من یزرع ومن یسقی الزرع إنما الله هو الذی بیده الزرع والنمو؛ وبذلك یکشف الکاتب النیجیری عن شبه آخر بین الکتابین السماویین الإنجیل والقرآن.

رابعاً: القسم بالله

والقسم أمر غیر مطلوب في الشریعة ولذلك قوله تعالی في القرآن الکریم "وَلا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِأَيْمانِکُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَ تَتَّقُوا وَ تُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ" وجاء بنفس المضمون في الباب الـ20 الآیة 7 انه علیکم ان لا تستغلوا إسم الربّ فإن من یفعل ذلك سوف یعاقب.

خامساً: طاعة الوالدین

وفي کیفیة التعامل مع الوالدین، قال الله سبحانه وتعالی في سورة الإسراء الآیة 23 "وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا" وجاء أیضاً في الإنجیل انکم اذا أکرمتم والدیکم فإن الله سوف یمد بأعمارکم في الدنیا.

سادساً: فی حمد الله

وجاء في الآية الـ255 من سورة "البقرة" المباركة "اللَّهُ لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَ لا نَوْمٌ لَهُ ما فِي السَّماواتِ وَ ما فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ ما بَيْنَ أَيْديهِمْ وَ ما خَلْفَهُمْ وَ لا يُحيطُونَ بِشَيْ‏ءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِما شاءَ وَسِعَ کُرْسِيُّهُ السَّماواتِ وَ الْأَرْضَ وَ لا يَؤُدُهُ حِفْظُهُما وَ هُوَ الْعَلِيُّ الْعَظيمُ" وجاء بنفس المضمون في الباب الرابع من الإنجیل ان الله هو العریز القادر المقتدر لأنه خالق کل شئ بإرادته.

سابعاً: الملائکة المراقبین

وقال الله عز وجل في الآية الـ61 من سورة "الأنعام" المباركة "وَهُوَ الْقاهِرُ فَوْقَ عِبادِهِ وَ يُرْسِلُ عَلَيْکُمْ حَفَظَةً حَتَّي إِذا جاءَ أَحَدَکُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنا وَ هُمْ لا يُفَرِّطُون" کما جاء عز و جل في الإنجیل ان الله یرسل الی عباده ملكاً یحفظهم ویهدیهم الی ما کتبه الله لهم.

http://iqna.ir/fa/news/3540626
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: