ایکنا

IQNA

14:11 - January 08, 2019
رمز الخبر: 3471320
هلسنکي ـ إکنا: یستعدّ المسلمون الفنلندیون لفتح باب الحوار مع جمیع المتخوفین من الإسلام في بیئة یسودها المنطق والحکمة.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن ظاهرة "الإسلاموفوبیا" هی التخوف الزائد والکراهیة والعداء للإسلام والمسلین وهی ظاهرة أخذت تنتشر خلال السنوات الماضیة علی مستوی الدول الأوروبیة، الأمر الذي جعل بعض الأحزاب الشعبویة تتذرع بها من أجل الفوز فی الإنتخابات.

 

 

وإنتشرت ظاهرة الإسلاموفوبیا في فنلندا بشکل کبیر حیث عبر المسلمون هناك عن إستعدادهم لفتح باب الحوار من المواطنین المتخوفین من العقیدة الإسلامیة.

 

وقامت الباحثة الفنلندیة من مرکز الإسلام والشئون العالمیة التابع لجامعة "صباح الدین زعیم" في مدينة "إسطنبول" التركية "لیندا هیوکي" بالبحث فی موضوع "الإسلاموفوبیا والأقلیات المسلمة" قائلة إن السبب فی إنتخابها هذا الموضوع عنواناً لرسالتها الجامعة هو أنها عرفت أن لیس هناك بحث فی فنلندا عن موضوع الإسلاموفوبیا.

 

وقالت هیوکی فی مقابلة مع موقع "قنطره" ان ظاهرة الإسلاموفوبیا لها علاقة بالتمییز العنصری ضد المسلمین ویتم التعامل مع المسلمین وکأن الإسلام عرق ولیس دیانة وهکذا یتحول الشعور بالکراهیة ضد الإسلام الی عنصریة.

الإسلاموفوبیا تعرقل حیاة المسلمین في فنلنداالباحثة الفنلدية "ليندا هيوكي"


وأوضحت قائلة إن البعض یولد ویترعرع فی فنلندا ولکنه بعد أن یسلم یصنف علی أنه أجنبی لأن الثقافة السائدة والمجتمع لا یتقبلاه.

 

وأردفت الباحثة الفنلندیة أنها قابلت الکثیر ضمن بحثها عن الإسلاموفوبیا مبینة أن هناك فتاة قصت لها قصة إتصال أمها مع مرکز دعم ضحایا العنف الدینی بعد أن عرفت أن إبنتها أسلمت.

 

وأشارت هیوکی الی فتاة أخری کانت حصلت علی أعلی معدل في الثانویة، الأمر الذی کان یجب أن یجعلها تلقی کلمة حفل التخرج ولکن مدیرة المدرسة لم تسمح لها بذلك بسبب إرتداءها للحجاب فقط.

الإسلاموفوبیا تعرقل حیاة المسلمین في فنلندا

هذا ویذکر أن فنلندا هي إحدی الدول الأوروبیة وسكانها 5.5 ملیون نسمة ویعود دخول المسلمین لها الی القرن الـ 19 للميلاد حیث قدم إلیها مسلمون من مختلف دول الشرق الأوسط.

 

وبالإضافة الی المهاجرین أسلم ما یقارب الـ ألف فنلندی إثر العلاقة مع المسلمین ومعظم المسلمین فی فنلندا هم من أصول عربیة وکردیة وترکیة وإیرانیة وصومالیة وبوسنیة وألبانیة.

الإسلاموفوبیا تعرقل حیاة المسلمین في فنلندا

http://www.iqna.ir/fa/news/3777880

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: