ایکنا

IQNA

12:30 - June 25, 2019
رمز الخبر: 3472887
غزة ـ إکنا: عمّ الإضراب الشامل، جميع محافظات قطاع غزة، الثلاثاء، رفضاً لمؤتمر "المنامة" الاقتصادي، المزمع عقده اليوم في العاصمة البحرينية.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، أغلقت المحال التجارية والمؤسسات الحكومية والخاصة أبوابها، تنفيذاً لقرار الإضراب الذي دعت له لجنة تضم الفصائل الفلسطينية الرئيسية، كما علّق الصيادون أعمالهم في بحر غزة، منذ ساعات الصباح، تنفيذا لقرار الإضراب. 

وقالت نقابة الصيادين الفلسطينيين، الاثنين، إنها تعلق الصيد في بحر غزة من الساعة 6 صباحاً، وحتى 6 مساء، رفضاً للمؤتمر. 

المواطن يوسف الرزي (30 عاماً)، قال إن الشباب الفلسطيني أطلقوا على هذا المؤتمر اسم "المؤتمر الأسود، فيما بات هذا اليوم أسودا". 

وأضاف: "نشارك في الإضراب اليوم، للتأكيد على رفضنا لمؤتمر المنامة الأسود، ونرفض أي مشاركة عربية فيه كونها تساهم في تدمير القضية".، مؤكداً على أن المؤتمر "يهدف بشكل أو بآخر إلى تدمير القضية الفلسطينية، وتصفيتها". 

وطالب الدول والشعوب العربية، والمجتمع الدولي، بعدم إعطاء فرصة للولايات المتحدة وإسرائيل، لتصفية القضية الفلسطينية؛ التي هي "القضية الأحق على مر التاريخ". 

و"صفقة القرن" خطة سلام أعدتها إدارة ترامب، ويتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، بما فيها وضع مدينة القدس الشرقية المحتلة، وحق عودة اللاجئين. 
 
ويُعقد السابعة من مساء اليوم الثلاثاء "مؤتمر البحرين"، بمشاركة وفود عربية وأجنبية، والذي يهدف إلى تطبيق الشق الاقتصادي من خطة ما باتت تعرف بـ"صفقة القرن"، الساعية إلى تصفية القضية الفلسطينية، مقابل استثمارات في الدول العربية.

وقال مصدر مطلع في البيت الأبيض إن عدد الوفود المشاركة في هذا المحفل 39 وفداً بمن فيهم وفود أوروبية واسيوية ومن مناطق مختلفة من العالم، ممن تلقوا الدعوات لحضور "الورشة الاقتصادية". 

ويشهد قطاع غزة اليوم إضراباً شاملاً في كافة المرافق، احتجاجاً على عقد مؤتمر البحرين، فيما أعلن عن تنظيم مؤتمر وطني مواز في القطاع للتأكيد على الموقف الفلسطيني الرافض لصفقة القرن ومخرجاتها.

ورغم رفض بعض الدول العربية المشاركة فيه خوفا من تطبيق "صفقة القرن" على أرض الواقع، أعلنت دول مثل مصر والأردن والمغرب مشاركتها في ورشة عمل البحرين الهادفة إلى عرض المنافع الاقتصادية التي يمكن أن يجلبها اتفاق تصفية القضية الفلسطينية.

وقد سبق هذا المؤتمر المسمى أيضاً بورشة عمل البحرين خطوات تمهيدية من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص قضايا حساسة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وينعقد "مؤتمر البحرين" بالمنامة، الثلاثاء والأربعاء، تحت عنوان "ورشة الازدهار من أجل السلام"، وذلك في أول إجراء عملي لخطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط، المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن"، وأعلنت السلطة والفصائل الفلسطينية عن رفضها للمؤتمر، ودعت إلى مقاطعته.‎

المصدر: وكالة الأناضول للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: