ایکنا

IQNA

أستاذ جامعة المصطفى(ص) بجنوب أفریقیا:
16:47 - December 19, 2015
رمز الخبر: 3458683
کیب تاون – إکنا: أکد مدرس جامعة المصطفی(ص) العالمیة بمدینة "جوهانسبورغ" فی جنوب أفریقیا أن أتباع ومناصری الحرکة الإسلامیة فی نیجیریا لم یستخدموا السلاح قط بل إستخدموا أداة الفکر الدینی لتسییر أهداف الحرکة.
%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%87%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%88%d8%ac%d9%87%d8%a9-%d8%a5%d9%84%db%8c-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%da%a9%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b3%d9%84%d8%a7%d9%85%db%8c%d8%a9-%d9%81%db%8c-%d9%86%db%8c%d8%ac%db%8c%d8%b1%db%8c%d8%a7-%d9%84%d8%a7-%d8%a3%d8%b3%d8%a7%d8%b3-%d9%84%d9%87%d8%a7
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه قال الأستاذ فی فرع جامعة المصطفى(ص) العالمیة فی جنوب افریقیا، السید عبدالله حسینی، فی کلمة له بخصوص الأحداث الأخیرة فی نیجیریا إن التهم التی توجهها الحکومة النیجیریة إلی الشیعة لا أساس لها إذ أن الشیعة والحرکة الإسلامیة فی هذا البلد قدأثبتوا کونهم أناساً یطالبون بالسلام.

وأضاف أن الذین یتهمون الشیعة بالقیام بالعمل العسکری، وحمل السلاح لم یستطیعوا قط تقدیم وثیقة تثبت إدعاءهم، مؤکداً أن أتباع ومناصری الحرکة الإسلامیة فی نیجیریا لم یستخدموا السلاح قط بل إستخدموا أداة الفکر الدینی لتسییر أهداف الحرکة.
وصرّح أن دولة نیجیریا لم تشهد إستقرار نظامها منذ تولی الحکومة الجدیدة الحکم، مضیفاً أن نیجیریا لاتزال تفتقر إلی حکومة قویة تتمکن من إقرار الأمن والقانون، والأهم من ذلک أن مواطنی نیجیریا یعانون من مشاکل عدیدة، وربما الحکومة الجدیدة لاتقدر علی السیطرة علی الجیش.
والحکومة النیجیریة التی تعجز عن مکافحة التطرف، قدأعلنت الحرب ضد المواطنین الشیعة بدلاً من الإرهابیین مما قدأدّی إلی تلاقی العدید من الإنتقادات والإحتجاجات، مضیفاً أن تواجد بوکوحرام فی نیجیریا من شأنه أن یؤزم الوضع فی هذه الدولة الأفریقیة.
هذا وبالإضافة إلی أن بوکوحرام وبعض السلفیین والوهابیین قدفرضوا ضغطاً کبیراً علی الحکومة النیجیریة بهدف الحیلولة دون أعمال الشیخ إبراهیم الزکزاکی وأنصاره، مما أدّی فی النهایة إلی وقوع الحادثة الأخیرة التی قدتم تسجیلها فی تاریخ هذا البلد.

http://www.iqna.ir/fa/News/3463715

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: