ایکنا

IQNA

9:52 - January 19, 2022
رمز الخبر: 3484372
طهران ـ إکنا: تنظم وكالة الأنباء القرآنية الدولية اليوم الأربعاء 19 يناير الجاري ندوة حواریة بمناسبة الذكرى الـ102 لميلاد القارئ المصري الراحل "الشيخ محمد صديق المنشاوي".

وتقام هذه الندوة التي تجمع بين الحضور والافتراض في أستوديو "مبين" لوكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) بالعاصمة الايرانية طهران، وذلك بحضور كوكبة من القراء والنشطاء القرآنيين على مستوى العالم الاسلامي.

ويحضر هذه الندوة،  المقرئ الايراني البارز "سيد محسن موسوي بلده" من خلال تواجده في مقرّ وکالة الأنباء القرآنية بطهران، كما يتحدث عبر تقنية الاتصال المرئي في الندوة كل من المحكّم اللبناني ورئيس جمعية القرآن للتوجيه والارشاد في منطقة "البقاع الشمالي ـ الهرمل" اللبنانية "الشيخ طلال المسمار"، والمقرئ اللبناني البارز "الحاج حسين حمدان،"، والمحكم القرآني والمقرئ العراقي البارز "الأستاذ يحيى الصحاف"، والمنشد السوري البارز "الأستاذ رضوان درويش".

هذا ويذكر أن فعاليات هذه الندوة ستنطلق عصر اليوم الأربعاء الساعة الرابعة عصراً بتوقيت طهران، وسيتم بثّها مباشرة عبر حساب وكالة الأنباء القرآنية الدولية على شبكة "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي "iqna_video"، وحساب مؤسسة "أحسن الحديث" القرآنية على إنستغرام "ahsanolhadith_ir".

هذا ويذكر أن الشيخ محمد صديق المنشاوي ولد في 20 يناير عام 1920 بمركز المنشاه في محافظة "سوهاج" المصرية، ونشأ في منزل قرآنى فوالده وجده كانا من أشهر قراء القرآن الكريم فى مصر، ولاسيما الصعيد، غير أن والده كان يرفض أن يقرأ خارج محافظة سوهاج.

والتحق الشيخ محمد صديق المنشاوى بكتـّاب القرية، وأتم ختم القرآن الكريم فى سن مبكرة، وبعد ذلك بدأت مسيرة المنشاوى فى تلاوة القرآن الكريم، حينما كان يذهب مع والده وعمه لإحياء السهرات القرآنية، وأتيحت له الفرصة ذات مرة ليقرأ فى إحدى السهرات ليذاع صيته.

وانتقل المنشاوى الصغير إلى القاهرة مع أحد أعمامه، ليتلقى علوم القرآن الكريم والقراءات حيث قال عنه الشيخ محمد متولى الشعراوي: "من أراد أن يستمع إلى خشوع القرآن فليستمع لصوت المنشاوي".

وتم اعتماد الشيخ محمد صديق المنشاوى فى إذاعة القرآن الكريم عام 1953 ليبدأ رحلة تسجيل القرآن الكريم للإذاعة كما سافر إلى العديد من البلدان، بدعوات من رؤساء دول وكان يحمل في الخمسينيات لقب "مقرئ الجمهورية العربية المتحدة".

وتلى المنشاوي القرآن الكريم فى المسجد الأقصى ومساجد الكويت وسوريا وليبيا وباكستان وغيرها، ولقب بـ"الصوت الباكي" لما فى صوته من نبرة حزينة وأداء حزين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: