ایکنا

IQNA

13:33 - March 06, 2013
رمز الخبر: 2507218
القدس المحتلة ـ ايكنا: استنكر الدكتور "يوسف جمعة سلامة"، خطيب المسجد الأقصى المبارك، النائب الأول لرئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس، قيام أحد ضباط شرطة الاحتلال الإسرائيلي صبيحة يوم الأحد الفائت بالاعتداء على طالبات مصاطب العلم في المسجد الأقصى المبارك.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(ايكنا) انه أضاف سلامة أنه عندما رفضت الطالبات الاستجابة، قام هذا الضابط الحاقد برمي حَمَّالة القرآن على الأرض، فوقع المصحف الشريف على الحصيرة التي تجلس عليها الطالبات، فقام بدهس كتاب الله الكريم بقدمه، ثم ركله مع الحصيرة.
وقال الشيخ سلامة: «إن ما قام به هذا الضابط المجرم بحق القرآن الكريم يُعد انتهاكًا واضحًا وخطيرًا لحرمة القرآن الكريم، واعتداءً على جميع المسلمين في العالم، ويعكس مدى حقد الاحتلال الإسرائيلي على المسلمين ودستورهم القرآن الكريم، كما يدل على العنصرية الإسرائيلية والغطرسة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي داخل المسجد الأقصى المبارك».
وبين سلامة أن هذا العمل الإجرامي يأتي ضمن مخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتفريغ المسجد الأقصى المبارك من المصلين وطلاب العلم والسدنة والعبّاد والمرابطين، ومنعهم من حقهم الديني والتعبدي، وكذلك عزل المسجد الأقصى المبارك عن محيطه في محاولة واضحة لفرض السيادة الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك.
ودعا الشيخ سلامة أحرار العالم، ورابطة العالم الإسلامي، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وجامعة الدول العربية، والمجتمع الدولي، إلى الوقوف جنبًا إلى جنب للتصدي لهذه الهجمة السافرة التي تمس عقيدة المليار ونصف المليار مسلم في العالم.
ودعا سلامة أبناء الأمتين العربية والإسلامية إلى ضرورة العمل على تحرير المسجد الأقصى المبارك والمحافظة عليه لأنه جزء من عقيدتهم، كما يجب عليهم مساعدة أبناء الشعب الفلسطيني، ودعم المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس بكل الطرق وفي شتى المجالات، من أجل المحافظة على المسجد الأقصى المبارك والمدينة المقدسة.
من جانبه استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية في فلسطين"إسماعيل رضوان" اقتحام الاحتلال الصهيوني لباحات وساحات المسجد الأقصى وقيام أحد الضباط الصهاينة بركل كتاب الله بقدمه في المصطبات التي أعدت لتحفيظ القرآن الكريم.
واعتبر رضوان هذا العمل مساساً بالقيم وتدنيساً للمقدسات ويمثل استفزازا لمشاعر أمتنا العربية والإسلامية وقال: «هذا دلالة واضحة على استهتار العدو الصهيوني بقيمنا ومقدساتنا ورموزنا» وحمل الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن تبعات وعواقب دخول ساحات المسجد الأقصى وتدنيسه واعتدائه على كتاب الله تعالى.
ودعا وزير الأوقاف أبناء شعبنا الفلسطيني إلى مواصلة الرباط داخل ساحات الأقصى والدفاع عنه كما وطالب أمتنا العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والمنظمات الإسلامية وعلماء الأمة والثورات العربية إلى ضرورة إسناد صمود وجهاد وثبات الشعب الفلسطيني والدفاع عن القدس وفلسطين.
المصدر: جريدة "اللواء" اللبنانية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: