ایکنا

IQNA

13:29 - March 06, 2013
رمز الخبر: 2507284
هافانا ـ ايكنا: دخل معتقلو سجون غوانتانامو، في الإضراب عن الطعام، بعد قيام حراس السجن بإهانة القرآن الكريم، ومصادرة متعلقاتهم الشخصية، خلال حملة تفتيش.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(ايكنا) انه قدم أكثر من عشرة محامين للمحتجزين في غوانتانامو يوم الاثنين احتجاجا على ما وصفوه "تدهور في الأوضاع في مبنى السجن هناك"، وسوء معاملة القرآن الكريم، وهو ما تم نفيه لاحقاً من قبل إدارة السجن.
ونشر محامو المعتقلين الشكوى في موقع (http://www.stripes.com/) وأفادوا في رسالة بعثوها لمدير المعتقل، "جون سميث"، أن معظم المعتقلين بدأوا الإضراب، بعد التفتيش الذي تم في السادس من الشهر الماضي، وتمت فيه مصادرة عدد من مقتنيات المعتقلين الشخصية، كالأغطية، والاسطوانات الدينية، بالإضافة إلى إهانة نسخة من القرآن الكريم، مؤكدين أن عددا من المعتقلين نقلوا إلى المستشفى، بعد أن تقيأوا دماً.
بدوره، نفى المتحدث باسم معتقل غوانتانامو، "روبرت دوراند" أن يكون حراس السجن قد أهانوا القرآن الكريم، خلال عملية التفتيش، مشيرا أن الرسالة في طريقها إلى وزارة العدل الأميركية لتقييمها، وأكد عدم وجود إضراب جماعي، وأن الأمر يقتصر على 6 سجناء، توقفوا عن تناول الطعام منذ فترة، إلا أن باقي السجناء لم يتجاوبوا معهم.
من جهة أخرى وعلى صعيد متصل بمعتقل غوانتنامو كشف المعتقل الكويتي في سجن غوانتنامو "فايز الكندري" في رسالة انفردت بنشرها في فضيحة من العيار الثقيل كان الجاني فيها حسب رسالته هي الحكومة الكويتية.
وتحدث الكندري في رسالة لمحاميه عن مؤامرات حاكتها وفود أمنية كويتية ضده بالمعتقل، ويروي تفاصيل قال عنها أنها تمثل "اذلان وخيانة الحكومة الكويتية" لقضيته، مؤكدا ان دفع المبالغ لفريق المحاماة للدفاع عنه وعن صديقه الآخر العودة بالمعتقل هو لتخدير قضيتهم لا لتحريرهم من المعتقل.
وبيّن الكندري في رسالته، ان جهاز أمن الدولة الكويتي وفر جميع المعلومات التي من الممكن ان يستغلها الـ FBI الأمريكي لتعذيبهم والإستمرار بإحتجازهم بحجة وجود شبهات حولهم من خلال معلومات مغلوطة وغير صحيحة.
المصدر: جريدة "الان" الالكترونية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: