ایکنا

IQNA

10:48 - March 09, 2013
رمز الخبر: 2508016
قم المقدسة ـ ايكنا: أشار المخرج الايراني، فرج الله سلحشور، إلى أن هوليوود تم انشاءه على أساس تطوير المصالح المادية للصهاينة، مؤكداً ضرورة تقديم المبادئ الإسلامية والقرآنية للفن الإيراني.
أفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) أنه جاء كلام المخرج الإيراني، فرج الله سلحشور، أمس الأول الخميس 7 مارس خلال ندوة "القرآن والسينما" التي عقدت في مقر الدائرة العامة للثقافة والإرشاد الإسلامي بمحافظة "قم" الإيرانية، قائلاً: إنتاج الأفلام الدينية نتيجة للدمج بين الفن والمذهب.
واعتبر سلحشور قائلاً: إنتاج الفلم والقصة إنطلق قبل 1400 سنة بيد عدد من اليهود وبهدف تشوية الإسلام وتحريف القصص القرآنية، واستمرت هذه الوتيرة حتى ظهور السينما وسيطرة هوليوود؛ فحاول المنتجون والمخرجون في هوليوود إبعاد الناس والشعوب عن المذهب والثقافة فألحقوا أضراراً كبيرةً بالثقافة الدينية والإسلامية لأنهم كانوا يرون الإسلام أهم خطر بالنسبة لهم.
وصرح مخرج السينما أنهم وضعوا قواعد للأفلام السينمائية كان الكذب أهم قسماً لها، مضيفاً أن هذه الأفلام والقصص تتميز بخصائص أخرى منها الإتيان بالآراء الفردية والمحاولة من أجل القضاء على العقائد الأصيلة.
وأكّد سلحشور أن الأفلام الهوليودية تحاول نشر ثقافة المادية وإكتساب الشهرة والحصول على الجوائز، قائلاً: يقول المخرجون والمنتجون في هوليوود أن التسلية هي الهدف الذي تتابعه السينما والقصة إلا أنهم يتابعون في أفلامهم مقاصد سياسية وعقدية ويحذّروننا منها.
وتحدث في جزء آخر من كلامه عن الأوضاع التي تمر بها الثقافة والفن الايراني: هناك العديد من المدراء قد تولوا في هذه السنوات هداية المؤسسات والمراكز الثقافية والفنية إلا أنهم لم ينجحوا في تحقيق تطور ملحوظ، الأمر الذي يعود إلى أنهم قد ابتعدوا عن الأصول التي قد تم بيانها في القرآن، والتي من شأنها أن تسود في حياتنا الفنية.
1200681
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: