ایکنا

IQNA

10:51 - March 09, 2013
رمز الخبر: 2508241
غزة ـ ايكنا: رأى رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة في قطاع غزة، اسماعيل هنية، أمس الجمعة ان زيارة الرئيس الامريكي باراك اوباما المرتقبة الى المنطقة لن تحدث اختراقا في القضية الفلسطينية معتبرا انها ستعطل اتفاق المصالحة الفلسطينية.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(ايكنا) انه دعا هنية خلال خطبة الجمعة في المسجد (العمري) وسط مدينة غزة السلطة الفلسطينية "لعدم الوقوع في فخ زيارة اوباما وعدم اغلاق الباب امام المصالحة الفلسطينية والانجرار للضياع والتيه السياسي على حساب وحدتنا وحقوقنا وكرامة شعبنا وامتنا".
واضاف "من خلال استقرائنا للزيارات السابقة لاوباما ومعرفتنا بنتائجها فنحن على قناعة بانها لن تحدث اختراقا مطلوبا لشعبنا ولن تضع القطار على السكة الصحيحة لمسار الصراع مع الاحتلال".
واشار الى ان زيارة اوباما "ستركز على الاجندة الاقليمية كبحث الملف الايراني والسوري وثورات الربيع العربي" مضيفا انه "سيجري التطرق لقضيتنا من بوابة تعطيل برنامج المصالحة الوطنية لكي تنطلق مجددا ما تسمى بمسيرة المفاوضات العبثية".
واكد ان الشعب الفلسطيني "لا يمكن ان يقتنع مجددا بهذه البضاعة الكاسدة في اسواق النخاسة المسماة بالمفاوضات".
واوضح هنية ان المطلوب من الشعب الفلسطيني وبدعم الاشقاء العرب والمسلمين عدم بناء الامال على هذه الزيارات مشددا على اهمية مواصلة ترتيب البيت الفلسطيني "بما يحفظ عناصر القوة والصمود ويضع حدا للاستهانة بمقدرات شعبنا".
ولفت الى اهمية بناء استراتيجية فلسطينية وعربية واسلامية مرتكزة على ثوابت ومقاومة وتاريخ الفلسطينيين مشيرا الى ضرورة تقويم مسيرة المفاوضات والخروج منها بقناعة بان "خط المفاوضات مع الاحتلال ضياع للوقت واهدار للزمن واستهانة بالكرامات".
ونبه هنية الى ان الشعب الفلسطيني يمر بمرحلة جديدة من المواجهة مع الاحتلال الذي يستهدف المسجد الاقصى والاسرى ويسعى بما امتلك من مقومات وامكانات وتحالف امريكي صهيوني غربي الى تهويد القدس وتغيير معالمها وازالة ماضي هذه الامة وحاضرها.
واكد ان الشعب الفلسطيني لم يستسلم في الماضي لكل محاولات طمس هوية القدس او احتلالها او انتزاعها من موروث الامة الحضاري.
المصدر: وكالة الأنباء الكويتية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: