ایکنا

IQNA

ناشط قرآنی إیرانی فی حدیث لـ"إکنا":
12:29 - April 21, 2015
رمز الخبر: 3183266
طهران – إکنا: أکّد الناشط القرآنی الایرانی، السید علی سرابی، أن المواقف التی یتخذها بعض المسؤولین القرآنیین فی مصر تجاه ایران تغایر مسار الوحدة الإسلامیة.

وفی حوار خاص مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه أشار السید علی سرابی إلی تصریحات المتحدث باسم وزارة الأوقاف المصریة بشأن عدم الدعوة من ایران للمشارکة فی المسابقات القرآنیة الدولیة الثانیة والعشرین فی هذا البلد، مؤکداً أن هذه المواقف تغایر مسار الوحدة والتقارب بین المسلمین.
وصرح أن هذه المواقف جاءت بتأثیر من دعایات الغرب والصهاینة والجماعات المتطرفة والتکفیریة التی زادت من نفوذها فی مصر خلال السنوات الأخیرة، مضیفاً أن إخوتنا فی مصر ربما لایطلعون علی المساعی الإیرانیة لتحقیق الوحدة الإسلامیة ونبذ التطرف.
وأکّد أن عدم الإطلاع هذا یعود إلی الحملات التشویهیة التی تطلقها التیارات التکفیریة ووسائل الإعلام الإسلامیة؛ ومن نماذج وعواقب هذه التشویهات أن السلطات المصریة إحتجت علی رفع الأذان الشیعی من قبل قراء مصر، مضیفاً أن هؤلاء القراء قالوا فی تصریحات إن رفع الأذان الشیعی لم یتم بعد إثر الضغوط الإیرانیة.
واعتبر أمین لجنة ایفاد القراء فی ایران أن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لم ترد قط علی الحملات التشویهیة الصاع بالصاع، بل سعت دوماً إلی تحقیق الوحدة بین الأمة الإسلامیة، مضیفاً أن توجیه الدعوة إلی الدول التی تعارض ایران فی السیاسات للمشارکة فی مختلف البرامج یدل علی المساعی الإیرانیة لتحقیق الوحدة.
وأشار سرابی فی جزء آخر من کلامه إلی الحضور المستمر لقراء مصر فی البرامج القرآنیة التی تقیمها ایران منذ العقدین، مضیفاً أن حضور أساتذة وقراء القرآن المصریین فی ایران لعب دوراً مؤثراً للغایة فی تعزیز الوحدة الإسلامیة وتقویة العلاقات الأخویة بین الشعبین الإیرانی والمصری.
وأکّد فی ختام کلامه أن أفضل خطوة یجب إتخاذها فی الظروف الراهنة هو أن یقوم قراء مصر فی بلدهم بالتنویر، وتبیین مواقف ایران الدینیة والسیاسیة وجهودها الرامیة إلی تحقیق الوحدة الإسلامیة حتی یتعرف علیها الجمهور المصری خاصة الجهات الحکومیة والدینیة والثقافیة.
ویشار الى أنه ادعى الدکتور محمد عبد الرازق، المتحدث باسم وزارة الأوقاف المصریة أن "قرار الوزارة باستبعاد حفظة القرآن الکریم من قطر وترکیا وإیران، من المسابقة العالمیة للقرآن الکریم فی مصر جاء نظراً لعلاقات مصر المتوترة بحکومات تلک الدول، ونظراً لما یشوب علاقتنا مع هذه الدول التى تمول الإرهابیین(!) وتساعد على المد الشیعى داخل مصر(!)".

http://iqna.ir/fa/News/3176778

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: