ایکنا

IQNA

17:12 - December 07, 2015
رمز الخبر: 3458580
مشهد المقدسة ـ إکنا: قال المستشار الأعلی لعمدة مدینة "مشهد" الایرانیة أن المشروع الذی نسعی لإنجازه لغایة العام ۲۰۱۷ للمیلاد هو تحویل مشهد الی مرکز للتعاون الدولی للعالم الإسلامی.
وأعلن عن ذلک، المستشار الأعلی لرئیس بلدیة (عمدة) مشهد المقدسة فی شئون إعداد مشهد لتکون عاصمة للثقافة الإسلامیة للعام 2017 "علی أصغر عنابستانی"، فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: ان مشهد سوف تکون عاصمة للثقافة الإسلامیة للعام 2017.

وأضاف أن هذا الحدث سوف یکون فرصة ثمینة وخاصة لعرض حبّ أهل البیت (ع) کمحور لتوحید الأمة الإسلامیة.
واستطرد قائلاً: ان المسلمین مشترکون فی الدین والکتاب ونبیهم (ص) واحد ولا یختلفون الا فی أهل البیت (ع)، فنحن نعدّهم أئمة وسائر المسلمین یعدّونهم أهل بیت رسول الله(ص) و یبذلون لهم الإحترام والتقدیر.
وأردف المستشار الأعلی لعمدة مشهد المقدسة أن الأمر الذی نسعی الی تحقیقه العام 2017 م هو تحویل مشهد الی مرکز للتعاون الدولی للعالم الإسلامی وإنشاء البنیة التحتیة التی تمکن مشهد من استضافة الأحداث الإسلامیة الکبری.
واعتبر عنابستانی المسابقات الدولیة للقرآن الکریم إحدی هذه الأحداث التی نرید استضافتها، قائلاً: اننا نسعی الی إنشاء مکان مناسب لتنظیم المسابقات الدولیة للقرآن الکریم لتقام المسابقات الدولیة للقرآن بجوار مرقد الإمام الرضا (ع).
وأوضح ان مشهد تعد من المحاور الرئیسیة للعمل القرآنی علی مستوی العالم الإسلامی مبیناً أن القراء الذین تتمتع بهم مشهد المقدسة انفردوا فی مستویهم علی مستوی العالم الإسلامی.
وأکد عنابستانی اننا نسعی الی إعداد بنیة تحتیة تمکننا من استضافة مسابقة ایران الدولیة للقرآن الکریم التی کانت تقام سنویاً فی طهران.

http://iqna.ir/fa/News/3460049

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: