ایکنا

IQNA

11:34 - April 04, 2016
رمز الخبر: 3459862
فیینا ـ إکنا: واجه البیان الأخیر للصحفی والناشط الإعلامی النمساوی، "ولفافغانغ فلنر"، في صحیفة " Österreich" إحتجاج المواطنین المسلمین فی النمسا.
وسائل الإعلام النمساویة والإیطالیة تحاول إیقاف الإسلام فی أوروبا

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أنه کتب "فلنر" في واحد من أرقام هذه الصحیفة: "یجب علینا الآن السماح لدراسة قضية حظر الإسلام فی أوروبا."

ورداً علی هذا التصریح، قالت "کارلا أمینه" بإعتبارها المتحدثة بإسم الجمعیة الإسلامیة فی النمسا: "یری المسلمون فی النمسا أن تصریحات فلنر تشکل هجوماً علی حق الحریة الدینیة بوصفه أحد الحقوق الرئیسیة للإنسان، ولایجب الصمت إزاءها."

وقد تم الاعترف بالاسلام كدين رسمي في النمسا.

وتم نشر تصریحات الصحفی النمساوي فلنر فی صحیفة " Österreich" بعد عدة أیام من مواقف مشابهة إتخذتها صحیفة "الجورنال" الإیطالیة الشهیرة حول ضرورة حظر الإسلام فی الدول الأوروبیة.

یذکر أن هاتین الصحیفتین تمثلان التیار الحاکم فی النسما وإیطالیا، ولاتنتمیان إلی الأحزاب الیمینیة التی تتخذ هذه المواقف وتبدی هذه التصریحات منذ السنوات.

http://iqna.ir/fa/news/3485345

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: