ایکنا

IQNA

13:12 - April 29, 2016
رمز الخبر: 3460184
كرَّمت وزارة الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينية الحافظات لكتاب الله في مخيم "مشاعل القرآن" القرآني السادس والبالغ عددهن (107) حافظات.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أنه كرَّمت الإدارة العامة للعمل النسائي التابعة لوزارة الأوقاف والشئون الدينية الفلسطينية الحافظات لكتاب الله في مخيم "مشاعل القرآن" القرآني السادس والبالغ عددهن (107) حافظات وذلك خلال حفل نظمته في قاعة فوريو بغزة بحضور ومشاركة مدير عام الشئون الإدارية بالأوقاف وليد عويضة ومدير عام العمل النسائي كفاح الرمل ولفيف من الحضور الكريم.
وفي كلمة له نيابة عن وكيل وزارة الأوقاف الفلسطينية أكد عويضة أن أهل القرآن هم سبب قوة هذه الأمة وأن من أهم واجباتهم وأولوياتهم هو أن يتعهدون بهذا الجيل الذي يتربى على موائد القرآن، منوهاً إلى أن هذا الجيل هو الذي القادر على أن يصل لبوابات القدس وتحرير الأقصى.

وأوضح عويضة أن وزارة الأوقاف تولي القران الكريم وأهله اهتماماً كبيراً وتدعم كل من يتعامل مع كتاب الله سواء تعليماً أو حفظاً أو تفسيراً أو تربيةً، مثمناً في الوقت ذاته جهود الأخوات في الإدارة العامة للعمل النسائي في خدمة كتاب الله.

وبدورها أكدت الرملي على أهمية القرآن الكريم في حياة الإنسان لما فيه من خير، موضحة أن هذه الأجيال القرآنية هي من ستحرر فلسطين بقوة عقيدتها وإيمانها بالله المترسخ بحفظ كتابه، مستعرضة في الوقت ذاته أبرز انجازات الأخوات قسم التحفيظ بالإدارة العامة للعمل النسائي، مشيدةً بجهودهن في خدمة القرآن وأهله.

هذا ودعت الرملي أولياء الأمور إلى الحفاظ على أبنائهم والأخذ بيدهم نحو الطريق الصحيح والاهتمام بهم, والدفع بهم نحو بيوت الله، كما وطالب الحافظات بضرورة تطبيق مبادئ القرآن في حياتهن.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات المتنوعة والمميزة، وتم توزيع شهادات التكريم والهدايا الرمزية على الطالبات المتفوقات فيما أبدى الحضور سعادته الغامرة بهذا الاحتفاء الطيب المبارك.

المصدر: دنيا الوطن
کلمات دلیلیة: غزة ، حافظات ، القرآن ، الأوقاف ، مشاعل
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: