ایکنا

IQNA

8:55 - November 07, 2016
رمز الخبر: 3462367
دبي ـ إکنا: إنطلقت صباح أمس الأحد 6 نوفمبر / تشرین الثانی الجاری، الدورة الأولى لمسابقة "الشيخة فاطمة بنت مبارك" الدولية للقرآن الكريم، التي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن بمشاركة 72 متسابقة من دول العالم.
انطلاق مسابقة

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، شهد اليوم الأول للمسابقة التي حضرها المستشار إبراهيم محمد بو ملحة، مستشار حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية رئيس اللجنة المنظمة لجائزة دبي، وأعضاء اللجنة المنظمة للجائزة، منافسة قوية بين 6 متسابقات تفردن في الحفظ والتجويد بشكل جذب انتباه الحضور، وإنصات من لجنة التحكيم في قاعة ندوة الثقافة والعلوم بدبي.

ووسط حضور جماهيري كبير انطلقت المسابقة بآيات من الذكر الحكيم لعضو لجنة التحكيم الشيخ شحاتة محمد علي، ثم ألقى المستشار إبراهيم محمد بوملحة كلمة اللجنة المنظمة أكد فيها أن جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للقرآن الكريم ثمرة من ثمار الشجرة المباركة التي غرسها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وهي جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم التي أورقت وأزهرت وأثمرت حتى أصبحت اليوم تضم أكثر من 12 فرعاً في مختلف علوم القرآن الكريم.

وأشار إلى مشاركة 72 دولة في تصفيات الجائزة التي تستمر حتى 18 من نوفمبر، تشرين الثاني الجاري، وفي ختامها يتم تتويج الحاصلات على المراكز الـ 10 الأولى.

وبدوره، ألقى الشيخ سجاد مصطفى حسن، رئيس لجنة التحكيم لمسابقة الشيخة فاطمة كلمة، أشاد فيها بدور جائزة دبي الدولية للقرآن في تحفيز شباب الأمة الإسلامية وفتياتها على الحفظ والتجويد من أجل منافسة شريفة كل عام، لافتاً إلى أن دبي أصبحت منارة لحفظة كتاب الله العزيز، وأصبحت تشهد كل عام مسابقتين هما من أهم المسابقات القرآنية في العالم، إحداهما للشباب والتي استمرت على مدار 20 عاماً بلا منافس، واليوم للفتيات.

وتحدث حول كيفية الاختبار الذي يضم 5 أسئلة لكل مشاركة في المسابقة، ثلاثة منها يتم الاختبار فيها صباحاً، واثنان في المساء، وأوضح معايير التحكيم وكيفية احتساب الدرجات من قبل أعضاء لجنة التحكيم عبر شاشات الكمبيوتر بشكل منفرد، وكيفية احتساب الخطأ والفتح والتوقف وغيرها أثناء التلاوة، كما بين أن هناك لجنة للاختبار المبدئي للمتسابقات للتأكد من حفظهن لكتاب الله، وحتى لا تصعد إلى منصة الاختبار غير حافظة، وذكر أن هناك لجنة خاصة لاختيار أجمل الأصوات، بحيث يتم اختيار أفضل 10 متسابقات من ذوات الصوت المميز في التلاوة والتجويد، ومن ثم إجراء تصفية بينهن في ختام المسابقة لاختيار أجمل ثلاثة أصوات.

المتسابقات

وتنافس في اليوم الأول للمسابقة 6 متسابقات هن: فريحة بنت ذي الكفل من ماليزيا، ومارلار وين من ميانمار، وإيمان الزواتني من المغرب، ورفدة محمد رشيد من المالديف، وتسنيم ناجح فؤاد من الأردن، وإندي ديارا نجم من السنغال.

وتميزت المتسابقة المغربية والماليزية بجمال الصوت والتجويد، إلى جانب الحفظ المتقن لسور وآيات القرآن الكريم، وأكد الحضور أن هناك تفوقاً للفتيات في حفظهن قد يفوق المتسابقين في الجائزة الدولية للشباب.

ولوحظ أيضاً أن الفتيات منعن أجراس التنبيه عند أغلب المتسابقات، وقلة منهن فتح عليهن في سؤال ليس أكثر، مما يؤكد تمكنهن من الحفظ، وأن تلك المسابقة سوف تجذب إليها المتفوقات دراسياً وحفظاً لكتاب الله الكريم.

المصدر: alkhaleej.ae
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: