ایکنا

IQNA

13:58 - November 26, 2016
رمز الخبر: 3462565
روما ـ إکنا: أكد ممثّل قائد الثورة الاسلامية الايرانية في شئون الحج والزیارة، "الشيخ قاضي عسكر"، في کلمة له بالدور الأول من الحوار الإیراني ـ الأوروبي بالعاصمة الايطالية "روما" ان الإسلام هو دین التحاور ودین إحتراز أنواع العنف والتشدد وفرض الأمر علی الآخر.
الإسلام دین إجتناب العنف

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) ان ممثل قائد الثورة الاسلامية الايرانية في شؤون الحج والزیارة، "الشیخ قاضی عسکر"، أشار الی ذلك فی کلمة ألقاها بالدور الأول من الحوار الإیرانی ـ الأوروبی الذی انطلق أمس الجمعة 25 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري في إیطالیا.

وقال ان الإسلام دین یطالب بالتحاور مع أتباع کل الدیانات ویجب إتخاذ الحوار منهجاً من أجل النمو والتطور کما أنه یطالب بالإستماع الی الآخر وإتباع أحسن الأمور وأخذ کل ما هو مقبول منها.

وأضاف أن الإسلام یؤکد ضرورة إجتناب العنف وفرض الرأي علی الآخر مبیناً ان العنف والتشدد یمکنهما وضع العالم أمام تحدیات کبیرة مؤکداً ان العنف والتشدد لیس لهما جذور دینیة.

وتحدث فی هذا المؤتمر، رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في ايران، "أبوذر ابراهیمی ترکمان" قائلاً: ان تنظیم مثل هذا المؤتمر أمر مهم لأن مصدر الکثیر من النزاعات والمشاکل في العالم هو مصدر ثقافی یتجسد في الفهم الخاطئ للثقافات والمجتمعات عن بعضها.

وأردف ابراهیمی ترکمان ان الإسلام هو دین الحوار والتحاور ویعدّ التحاور من منظور الدین الإسلامی منهجاً مناسباً للتواصل بین الثقافات والدیانات ویصرح بذلك صراحة.

وأردف ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة دولة ذات تأریخ حضاری یمتد لآلاف السنین تتمتع بالتعالیم الإسلامیة کانت ولازالت تضع الحوار والتعامل الفکري والثقافي مع المجتمعات أهم سبیل لتعزیز أواصر الأخوة والسلام.

وإقترح رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في ايران تنظیم الدور الثانی من الحوار الإیرانی الأوروبی بالتزامن مع تنظیم المعرض الدولی للکتاب فی طهران الذی سوف یحضره إیطالیا كضیفة شرف.

http://iqna.ir/fa/news/3548736
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: