ایکنا

IQNA

11:12 - December 25, 2017
رمز الخبر: 3467229
مكة المكرمة ـ إکنا: أدانت الحملة العالمية لمنع تسييس الشعائر الدينية في السعودية أمس الأحد اعتقال السلطات السعودية معتمرين اثنين يحملون الجنسية الصومالية يوم الثلاثاء الماضي بحجة التصوير داخل الحرم المكي الشريف.

إدانة اعتقال معتمرين صوماليين بحجة التصوير داخل الحرم المكي

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قالت الحملة في بيان صحفي إن مجموعة من رجال الأمن أوقفت المعتمرين بينما كانا يلتقطان بعض الصور داخل الحرم المكي وصادرت كاميرا تصوير كانت بحوزة أحدهم قبل أن تنقلهما إلى جهة مجهولة.

 

وقالت مصادر ميدانية للحملة إن أمن الحرمين المكي والمدني شددا من إجراءاتهما بعد قرار السلطات السعودية منع التصوير داخل المشاعر الدينية بحجة "تعظيم شعائر الله"، ومنعوا عشرات المعتمرين والزوار من التقاط الصور تحت ذرائع مختلفة.

 

وأضافت الحملة في بيانها أن قرار منع التصوير يمثل دليلًا إضافيًا على سياسة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في التعامل مع المشاعر المقدسة بصفتها ملكية خاصة، وإخضاعها لقوانين وضوابط تتنافى ومكانتها الدينية.

 

وأوضحت الحملة أن قرار السلطات السعودية منع التصوير في المشاعر المقدسة لا يمكن له أن يخفي حقيقة ما يجري داخل الحرمين الشريفين والأماكن المقدسة الأخرى من سماح لغير المسلمين بزيارة هذه الأماكن والتجول فيها بصورة طبيعية، والتي كان آخرها حادثة زيارة إسرائيلي يدعى "بن تزيون" للمسجد النبوي الشريف ونشره صورًا من داخله في استفزاز واضح لمشاعر ملايين المسلمين حول العالم.

 

وطالبت الحملة في ختام بيانها السلطات السعودية إلى الإفراج الفوري عن المعتمرين الصوماليين، ورفع الحظر عن التصوير داخل الأماكن المقدسة بصفته حق طبيعي لزوار هذه الأماكن.

 

كما دعت الحملة السلطات السعودية إلى الالتزام بالضوابط الإسلامية، والتركيز على منع غير المسلمين من زيارة المشاعر المقدسة بدلًا من إصدار قرارات خطيرة تهدف إلى حجب حقيقة ما يجري داخل الأماكن المقدسة.

المصدر: وكالة الصحافة الفلسطینیة

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: