ایکنا

IQNA

قسّ فرنسي في حديث لـ"إکنا" یشرح؛
8:34 - July 21, 2019
رمز الخبر: 3473115
باریس ـ إکنا: أشار رئیس کلیة الشریعة التابعة الی الجامعة الکاثولیکیة الفرنسیة الی دور الدین في التشریع البیئي، قائلاً: إن رجال الدین في فرنسا لا یمکنهم تعدیل القانون.

وأشار الی ذلك، رئیس کلیة الشریعة التابعة الی الجامعة الکاثولیکیة الفرنسیة "هنری دولا هوغ" (Henri de La Hougue) فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: إن علماء الدین فی فرنسا غیر قادرین علی تعدیل نص القانون أو وضع قانون جدید.


وأضاف أنهم غیر قادرین علی ذلك لأن الدین منفصل عن السیاسة وعن الساحة التشریعیة.


وأردف قائلاً: إن هناك تعالیم دینیة مشترکة عن البیئة موضحاً أن جمیع الدیانات علیها التعاون في مجال المحافظة على البیئة لأن الأرض ملك للجمیع ولیست ملكاً لأتباع دیانة دون الآخرین.


وأشار الی التشابه بین الإسلام والمسیحیة فیما یخص البیئة، قائلاً: ان الدین الإسلامی یعتقد بأن الإنسان خلیفة الله علی الأرض والمسیحیون یعتقدون أن الإنسان مرآة الله والإثنان یتشابهان فی ضرورة حمایة البیئة والبشر.

 

أكد رئيس كلية الشريعة في الجامعة الكاثوليكية بفرنسا: "يجب أن نتذكر أن الطبيعة هي هبة من الله، ويجب أن يكون الإنسان حارس الحيازة الإلهية". يجب أن يعيش جميع الناس في راحة ويجب على الأثرياء مشاركة أصولهم مع الفقراء.

 

http://iqna.ir/fa/news/3826780/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: