ایکنا

IQNA

13:28 - October 05, 2019
رمز الخبر: 3473920
كوالالمبور ـ إکنا: بحث رئيس الوزراء الماليزي، مهاتير محمد، أمس الجمعة 4 أكتوبر الجاري، قضية مسلمي إقليم أراكان في ميانمار مع المفوضة الأممية السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، جاء ذلك في لقاء جمع الجانبان بالعاصمة الإدارية الماليزية بوتراجايا، وقال مهاتير في تغريدة عبر تويتر إنه أجرى لقاء مثمراً مع باشيليت.

ولفت إلى أنهما بحثا قضايا متعلقة بحقوق الإنسان أكدت عليها ماليزيا خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة، الأسبوع الماضي، في مقدمتها مأساة الروهنغيا، فضلاً عن تأثير تغير المناخ على حقوق الإنسان.

وعقب لقائها مع مهاتير، زارت باشيليت مدرسة للاجئين الأركانيين، الفارين من ميانمار، في مدينة كاجانغ بمقاطعة سيلانجور غربي ماليزيا.
 
وأعربت باشيليت عن سعادتها برؤية الأركانيين في ماليزيا وهم يتلقون التعليم لبناء مستقبل أفضل.

ووجه مهاتير محمد، انتقادات شديدة اللهجة للحكومة الميانمارية، خلال أعمال الجمعية العامة لللأمم المتحدة، ووصف الاضطهاد والتطهير العرقي الذي يتعرض له المسلمون في إقليم أراكان بميانمار بأنه "إبادة جماعية".
 
ومنذ 25 أغسطس/ آب 2017، يشن الجيش في ميانمار ومليشيات بوذية، حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في إقليم أراكان (راخين/ غرب).

وأسفرت الجرائم المستمرة عن مقتل الآلاف من الروهنغيا، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

المصدر: وكالة الأناضول للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: