ایکنا

IQNA

17:00 - October 21, 2019
رمز الخبر: 3474111
الکویت ـ إکنا: أقام مركز المتميزين للقراءات القرآنية وعلومها التابع لمبرة المتميزين لخدمة القرآن والعلوم الشرعية في الكويت حفل تكريم أوائل الدارسين في المركز للفصل الدراسي الأول والمجازين بحفظ القرآن غيباً بالسند المتصل إلى رسول الله(ص) في الحلقات التابعة للمركز.  

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، أقام مركز المتميزين للقراءات القرآنية وعلومها التابع لمبرة المتميزين لخدمة القرآن الكريم والعلوم الشرعية في الكويت حفل تكريم أوائل الدارسين في المركز للفصل الدراسي الأول والمجازين بحفظ القرآن الكريم غيباً بالسند المتصل إلى رسول الله(ص) في الحلقات التابعة للمركز، وذلك يوم الأربعاء الماضي في مقر المبرة بمنطقة الشويخ بحضور رئيس مجلس إدارة المبرة يوسف الصميعي، ونائب رئيس المجلس نوري عبدالخالق النوري وأعضاء المكتب الفني.
 
 
وتم افتتاح الحفل بتلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم بالقراءات العشر رتلها الشيخ الجامع للقراءات صادق النهاري، ورحب مدير مركز المتميزين للقراءات القرآنية وعلومها عمر حتاملة بالحضور وبين في كلمته أن إنشاء هذا المركز جاء ليكون إضافة نوعية للعمل على نشر القراءات وعلومها في الكويت، كما ذكر أن عدد الدارسين في المركز قد بلغ 65 دارسا، وعدد المنتسبين للحلقات تجاوز الـ 40 حافظا، ثم ذكر بعض ما يطمح المركز إلى تحقيقه، من تكوين جيل من حملة القرآن الكريم والقراءات مع تحقيق الضبط والاتقان لقارئ ومقرئ القرآن والقراءات وفق ضوابط ومعايير أكاديمية أصيلة.
 

وذكر الصميعي في كلمته التي ألقاها بداية فكرة تأسيس المركز وأنه كان هاجساً يراوده وأعضاء مجلس الإدارة، وها هي الفكرة قد تحققت، واليوم نحصد ثمرة هذا الإنجاز بتكريم هذه الثلة من المتفوقين في المركز وحفظة كتاب الله تعالى، مؤكدا ان مبرة المتميزين تتقدم بجزيل الشكر لشركة أطياب المرشود للعطور للمساهمة في رعاية الحفل وتكريم المتفوقين والفائزين.

 
ثم تحدث الشيخ المشرف العام على المركز حسن الوراقي وبين أن القائمين على المركز اقتصروا على متني الشاطبية والدرة فقط كمنهج دراسي أساسي، لكي يتفرغ الدارس لحفظهما ولا نثقل كاهله بمواد أخرى، وستستغرق الدراسة فيه سنتين ونصف، واليوم هو حصاد الفصل الأول فقط. وكانت نتائج الدارسين فيه متميزة جدا. وبلغت نسبة الالتزام بالحضور أكثر من 80%، مضيفا أن المركز يقوم بعقد دورات علمية متخصصة مساندة متاحة للراغبين بالحضور يتم الإعلان عنها مسبقا.

 
وكان مقدم الحفل الشيخ فواز الدوماني المقرئ في المركز، حيث ذكر في كلمته أشياء منها: بدايات التأسيس وكيفية الانطلاقة، وفضل حفظ القرآن الكريم وتلاوته، وعلو منزلة أهله عند الله سبحانه وتعالى وعظيم إكرام الله لهم يوم القيامة، وأن تكريمنا لبعض أهله اليوم صورة مصغرة عن ذلك التكريم العظيم. أما فضيلة الشيخ محمد سبسبي المقرئ في المركز فقد تحدث في كلمته عن أعمال اللجنة العلمية من حيث: وضع المناهج والاختبارات، والمساعدة في الإشراف على الحلقات القرآنية في مراكز المبرة.
 
 
وأضاف أن القراءات لم تكن معلومة لدى عامة الناس قبل فترة وجيزة من الزمن، ولكنها بفضل الله تعالى انتشرت في الكويت هذا البلد الطيب بجهود أهل القرآن حتى إن طلبة العلم بدؤوا بدراسة القراءات وجمعها.
 

وتخلل الحفل عرض عن المركز وأهم إنجازاته منذ تأسيسه والبرامج والأنشطة والفعاليات التي أقامها، كما تخلله أيضا الاستماع إلى أبيات من متن الشاطبية بصوت الشيخ أبوبكر الظبي.
 

وفي ختام الحفل شارك النوري في تكريم الدارسين المتفوقين أصحاب المراكز الأولى وعددهم7، المجازين في حلقات السند التابعة للمركز وبلغ عددهم 21 مجازا، ووفد المركز والمبرة إلى الجمهورية اللبنانية الشقيقة الذين حصدوا المراكز الأولى في مسابقة القرعون القرآنية وعددهم 3.
 
المصدر: جریدة الأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: