ایکنا

IQNA

17:05 - February 01, 2020
رمز الخبر: 3475304
القاهرة ـ إکنا: تمر، اليوم السبت الأول من شهر فبراير 2019 للميلاد، ذكرى ميلاد الشيخ أحمد أبو المعاطى، أحد أشهر قراء القرآن الكريم فى مصر، والذى توفى فى 22 أكتوبر 2011، عن عمر يناهز 72 عاماً.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أنه يتم تقديم 8 معلومات عن الشيخ أحمد أبو المعاطى فى ذكرى ميلاده كما يلى:

ـ ولد فى 1 فبراير عام 1939م، بقرية الجوادية التابعة لمركز بلقاس بمحافظة الدقهلية.
 
ـ حفظ القرآن الكريم فى سن صغيرة.
 
ـ ذاع صيته فى بلدته والبلاد المجاورة حتى بدأ فى إحياء الكثير من الحفلات وهو لم يتجاوز الثانية عشر من عمره.
 
ـ التحق أبو المعاطى، بمدرسة بلقاس الثانوية بنين، وفى المدرسة تعلم المقامات الموسيقية على يد مدرس الموسيقى.
 
ـ أصبح نقيباً لقراء محافظتى الدقهلية ودمياط.
 
ـ التحق بالإذاعة المصرية فى منتصف الثمانينيات.
 
ـ منعه التليفزيون مع الشيخ عبد العزيز حصان من التلاوة بسبب قرار من رئاسة التليفزيون بمنع المكفوفين من القراءة فى التليفزيون، ما دفعهما إلى رفع دعوى قضائية وحكم فيها لصالح الشيخ أبو المعاطى، لكن المسئولين قرروا امتحانه مرة أخرى وكأنه قارئ مبتدأ لكى يقرأ فى التليفزيون وبعد اختباره أرسلوا له خطاب شكر على أدائه.
 
ـ توفى الشيخ أحمد أبو المعاطى فى 22 أكتوبر 2011، عن عمر ناهز 72 عاماً.
 
يذكر أن المستشار هشام فاروق، عضو شرف نقابة القراء، روى عن الشيخ أبو المعاطى، أنه كان موقراً لكتاب الله، ففى أحد المآتم قطع تلاوته للقرآن الكريم عندما علا صوت الناس بعض الشىء وقال للحاضرين فى العزاء: القرآن يا أمة القرآن! القرآن.. يا أمة القرآن! فمازال يُكررها، ثم قرأ قوله تعالى: "وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآَنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ" يُحذر الناس ويُنبههم أن إعلاء الصوت عند قراءة القرآن واللغو أثناء التلاوة من شيم وصنيع الكفار وليس المسلمين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: