ایکنا

IQNA

خبیر سیاسي مالیزي في حديث لـ"إکنا"؛
17:03 - February 08, 2020
رمز الخبر: 3475376
کوالالمبور ـ إکنا: أکد محلل سیاسي مالیزي حق الشعب الفلسطینی في تقریر المصیر قائلاً: الحلّ العادل للقضیة الفلسطینیة یکمن في إنهاء الوجود اللاشرعي لإسرائیل علی الأراضي الفلسطینیة.

وأشار الی ذلك، نائب المجلس الإستشاری للمنظمات الشعبیة الإسلامیة في مالیزیا(‌MAPIM) "محمد عزمی عبدالحمید" فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) في معرض حدیثه عن مشروع الرئیس الأمریکی "دونالد ترامب" أو ما یسمی بـ "صفقة القرن".


وقال ان هذا المشروع یهدف الی فرض سیطرة ترامب والکیان الصهیونی علی جمیع شون الفلسطینیین.


وأضاف ان الوعود التی یأتی بها مشروع صفقة القرن ومنها خلق ملیون فرصة عمل لا تنفی حق الفلسطینیین في التمتع بحقوقهم الإنسانیة.


وأردف قائلاً: ان صفقة القرن لا تبت بصلة بحریة الفلسطینیین وحقوقهم المشروعة وإنها لیست سوی مؤامرة لسلب حقهم فی إستعادة الأرض والتحکم بها من جدید.


وإستطرد نائب المجلس الإستشاری للمنظمات الشعبیة الإسلامیة في مالیزیا، قائلاً: ان الفلسطینیین یجتنبون قبول صفقة القرن لأنها نسخة جدیدة للإحتلال وأن إقتراح الدعم الإقتصادی لیس سوی صفقة لشراء حقوق الفلسطینیین.


وقال محمد عزمی عبدالحمید انه لا یری لمشروع صفقة القرن أي نجاح فی الأفق مؤکداً ان المشروع الذي أعده "نتانیاهو" وغلفه "جرد کوشنر" وأعلنه "ترامب" مصیرة مزبلة التأریخ.


وفی معرض حدیثه عن الحل النهائی للقضیة الفلسطینیة قال: ان الحل النهائی یکمن فی العودة الی حدود 1967 وإقرار حق العودة وتقریر المصیر للفلسطینیین وتنفیذ کل قرارات الأمم المتحدة.


هذا ویذکر ان محمد عزمی عبدالحمید ینشط فی مجال الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطینی وحاز العام الماضی علی جائزة الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لحقوق الإنسان بسبب دفاعه عن حقوق الشعب الفلسطینی.

 

https://iqna.ir/fa/news/3876463

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: