ایکنا

IQNA

13:57 - March 01, 2020
رمز الخبر: 3475665
طهران ـ إکنا: اكدت وزارة الخارجية الايرانية رداً على الاتفاق بين اميركا وطالبان بان اميركا لا تحظى بمكانة قانونية لتوقيع اتفاق سلام او تقرير مصير مستقبل افغانستان.

وجاء في بيان للخارجية الايرانية اليوم الاحد، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتقد بان اتفاق السلام المستديم في افغانستان انما يتم عبر الحوار بين الافغانيين بمشاركة الفئات السياسية فيها ومنها طالبان مع الاخذ بالنظر اعتبارات الدول الجارة لها.

واضاف، ان الجمهوية الاسلامية الايرانية ترحب باي تطور يساعد في ارساء السلام والاستقرار في افغانستان وتدعم الجهود المبذولة في هذا السياق بقيادة واشراف الافغانيين انفسهم.

وتابع البيان، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى بان تواجد القوات الاجنبية في افغانستان انما هو تواجد غير شرعي ويعد من الاسباب الرئيسية للحرب وزعزعة الامن فيها لذا فان خروج هذه القوات ضرورة للوصول الى السلام والامن في افغانستان وان اي اجراء يوفر الارضية لخروج هذه القوات يدعم السلام فيها.

واكد البيان، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر اجراءات اميركا مسعى لاضفاء الشرعية على تواجد قواتها في افغانستان وان طهران تعارض ذلك، واضاف، ان اميركا لا تحظى بمكانة قانونية لتوقيع اتفاق سلام او تقرير المصير حول مستقبل افغانستان ونحن نرى بان منظمة الامم المتحدة تتمتع بطاقات مناسبة لتسهيل المفاوضات بين الافغان وكذلك مراقبة وضمان تنفيذ التوافقات الحاصلة.

وختم البيان، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وضمن احترامها لسيادة ووحدة الاراضي الافغانية مستعدة في سياق استراتيجية امنها القومي لتقديم اي مساعدة ممكنة لارساء السلام والاستقرار والامن في افغانستان، ونامل بان تاتي حكومة الى سدة الحكم تكون لها علاقات ودية واخوية مع جيرانها وان تتمكن من اجتثاث جذور الارهاب.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: