ایکنا

IQNA

15:38 - March 02, 2020
رمز الخبر: 3475681
دمشق ـ إکنا: استعاد الجيش السوري، صباح اليوم الإثنين، السيطرة على مدينة سراقب شرق إدلب بعد أيام من دخول الفصائل المسلحة التي تدعمها تركيا إلى المدينة بدعم من الطائرات المسيرة.

واستهدفت مدفعية الجيش بضربات مكثفة تجمعات للفصائل المسلحة، ترافقها وحدة من الجيش التركي قرب بلدة قميناس، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، حيث أفادت تنسيقيات المسلحين بدخول مروحيات تركية لإجلاء الجرحى.

واستقدم الجيش السوري تعزيزات عسكرية من مختلف الوحدات القتالية، للمشاركة في صد العدوان التركي على المناطق التي تم استعادتها خلال العملية العسكرية جنوب إدلب وشرقها وسهل الغاب أقصى شمال غرب حماه.

وتمكن الجيش السوري من التعامل مع عدد من الطائرات المسيرة المتطورة خلال محاولة ضربها مواقع للجيش السوري، حيث أدخلت تركيا عشرات الطائرات المسيرة لمساندة المسلحين وجنودها الأتراك على الأرض خلال المعارك مع الجيش السوري.

وبعد إعلان القيادة العام للجيش السوري إقفال المجال الجوي فوق محافظة إدلب، تراجعت حركة الطائرات المسيرة التي تستخدمها تركيا في توجيه ضربات ضد مواقع الجيش السوري وتحركاته لدعم الجماعات المسلحة في المعارك على الأرض.

وقالت مصادر ميدانية للميادين نت إن التعامل مع الطائرات المسيرة التركية بات ضرورة لإيقاف خروقات المسلحين على الأرض، حيث نجح المسلحون في استعادة العديد من القرى والبلدات في جبل الزاوية، والتي كان الجيش السوري قد سيطر عليها مؤخراً ،مشيرةً إلى أن تركيا زجت بجنود مشاة للقتال إلى جانب الجماعات المسلحة، للاشتباك بشكل مباشر مع الجيش السوري.

وشهد معبر كفرلوسين شمال إدلب، ليل أمس الأحد، دخول رتل عسكري تركي يضم آليات ثقيلة ومنظومة دفاع جوية وسيارات إسعاف وتوجهت إلى محيط مدينة إدلب.

المصدر: الميادين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: