ایکنا

IQNA

13:39 - March 25, 2020
رمز الخبر: 3475936
القاهرة ـ إکنا: كذبت دار الإفتاء المصرية منشوراً انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي به بعض آيات من القرآن كدليل على أن فيروس كورونا مذكور في القرآن.

وأشارت دار الإفتاء إلى أن هذا الأمر هو تدليس على القرآن وتحريف لمعنى آيات الله، متابعة: "نحن نؤمن بأن الله عز وجل أمرنا بالأخذ بالأسباب والتوكل على الله والدعاء، فعلاج هذا الأمر هو اتباع التعليمات الصحية من وزارة الصحة والدعاء إلى الله عز وجل برفع الوباء، وليس بنشر الخرافات ومحاولة إثبات شيء ليس له أساس من الصحة".

ونوهت أيضا بأنه من الخرافات المنتشرة صورة حول نبوءة تدعي إذا تساوى الرقمان 20=20 فإن ذلك يعني نهاية العام، موضحة أن هذه خرافة ولا أصل لها، ولا تجوز المساعدة في نشرها.

وكانت دار الإفتاء المصرية قد كذبت مزاعم انتشرت مؤخرا على وسائل التواصل الاجتماعي، تدعي بأن" من يضع شعرة في المصحف في سورة البقرة ثم يضعها في الماء ويشربها، فهي تشفيه من فيروس كورونا!".

لوقف تفشي كورونا.. الهند تنفذ أكبر إغلاق في العالم

وخضعت الهند لأكبر إغلاق من نوعه في تاريخها، الأربعاء، حيث أمرت الحكومة السكان - البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة - بالبقاء في منازلهم، ضمن محاولة وقف تفشي فيروس كورونا المستجد.
 
وأغلقت السلطات الهندية كل شيء ما عدا الخدمات الأساسية كمتاجر السلع، كما خفتت الأصوات في معظم الشوارع – التي كانت تعج بالضجيج - مع وجود عدد قليل من المارة.
دار الإفتاء المصرية: فيروس كورونا غير موجود ذكره في القرآن
وباتت محطات السكك الحديدية - الصاخبة عادة في نيودلهي – مهجورة، حيث تم تعليق السفر بالقطارات، شريان الحياة في الهند، بعد أن احتشد آلاف، معظمهم من العمال المهاجرين في محطات القطارات، للعودة إلى منازلهم، مع إغلاق الشركات.

وقال نيشانك غوبتا، وهو محام: "دلهي باتت مدينة أشباح. لم أر هذه المدينة هادئة كذلك من قبل".

وسجلت الهند حتى الآن 482 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وتسع وفيات، لكن رئيس الوزراء ناريندرا مودي حذر قائلا: "إذا لم يتخذ إجراء الآن، قد تعود البلاد عقودا إلى الوراء".

وقال مودي، الثلاثاء، إن الحكومة ستفرض إغلاقا تاما اعتبارا من منتصف الليل، ولمدة 21 يوما، لمنع انتشار فيروس كورونا، مضيفا في كلمة بثها التلفزيون "سيكون هناك حظر تام على الخروج من منازلكم".

وقبل ذلك كان مودي قال إن كثيرا من الهنود لا يأخذون العزل الصحي على محمل الجد، وأضاف على تويتر "أرجوك انقذ نفسك، انقذ عائلتك، اتبع التعليمات بجدية".

وجاءت خطوة الهند غير المسبوقة بالإغلاق مع تصاعد الإصابات في أوروبا، حيث سعت نيويورك لتشييد مستشفيات جديدة تحوي آلاف الأسرة، وأجلت اليابان دورة الألعاب الأولمبية هذا الصيف إلى العام المقبل.

وكانت الهند أعلنت، الاثنين الماضي، وقف الرحلات الداخلية، وقالت إن معظم أنحاء البلاد يخضع لإغلاق كامل، في مسعى لوقف انتشار فيروس كورونا، مع ارتفاع عدد الأشخاص الذين يموتون بسبب المرض في جنوب آسيا المكتظ بالسكان.

وأمرت الحكومة شركات الطيران التجارية بوقف عملياتها الداخلية، اعتبارا من منتصف ليل الثلاثاء.

وحذر خبراء الصحة من أن قفزة كبيرة في الإصابات قد تكون وشيكة، الأمر الذي سيشكل عبئا كبيرا على كاهل البنية التحتية للصحة العامة المتداعية بالفعل.

النمسا.. جاليات مسلمة تلبي حاجات كبار السن

وتقدم الجالية المسلمة في النمسا مساهمة كبيرة في تضامنها وتعاونها مع السلطات النمساوية في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد.

وأوضح المنسق العام للاتحاد الإسلامي في مدينة لينز بالنمسا أرجان صاري قايا لوكالة الأناضول، أنهم أطلقوا حملة باسم "مساعدة الجيران" تعمل على تقديم المساعدة وتلبية متطلبات كبار السن في المدينة خلال فترة حظر التجوال المفروض بسبب وباء كورونا.

وأضاف أنهم بدؤوا حملتهم مع اتخاذ السلطات النمساوية تدابير للحد من انتشار الوباء، مشيرا إلى أنهم يقدمون المواد الغذائية والعلاج ومتطلبات كبار السن والمرضى.

وأكد أن خدماتهم "تُقدم لجميع المحتاجين في المجتمع دون النظر إلى اللون والعرق والدين والأصل".

بدورها، قامت الجماعة الإسلامية في النمسا -والتي تمثل نحو 800 ألف من الجالية الإسلامية- بإيقاف مؤقت لصلاة الجمعة والاجتماعات والمناسبات تطبيقا للإجراءات الحكومية.
دار الإفتاء المصرية: فيروس كورونا غير موجود ذكره في القرآن
كما أعلنت استعدادها لتقديم أكثر من 300 مقر لها من مدارس وجمعيات لاستخدامها لرعاية المرضى في حالات الطوارئ.

وحتى صباح الثلاثاء، أصاب الفيروس أكثر من 397 ألف شخص حول العالم، توفي منهم قرابة 17 ألفا، في حين تعافى أكثر من 106 آلاف.
وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عديدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

المصدر: وكالات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: