ایکنا

IQNA

11:04 - June 29, 2020
رمز الخبر: 3477149
طهران ـ إکنا: أقيمت ندوة افتراضية لدراسة أبعاد الأضرار الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد على أنشطة المؤسسات القرآنية في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وحاضر نائب وزیر الثقافة الإیراني في شئون القرآن الکریم والعترة الطاهرة "عبدالهادی فقهي زاده" وعدد من الخبراء حول الأضرار التي ألحقها الفیروس بالمؤسسات القرآنیة.

 

وأحصی عبدالهادي فقهي زادة في هذه الندوة الافتراضية، الأضرار التی ألحقها فیروس کورونا بالفعالیات القرآنیة علی مستوی الدولة.

 

وأکد نائب وزير الثقافة الايراني ضرورة حلّ المشاکل الموجودة مؤکداً دعم النشطاء القرآنیین من خلال توفیر التأمین.


وقال عبدالهادي فقهي زادة إن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تقدم دعماً منقطع النظیر للفعالیات القرآنیة والدینیة وهذا ما یمیزها عن الدول الأخری.

 

وأکد ضرورة إستخدام الفضاء الإفتراضی لنشر التعالیم القرآنیة قائلاً: إن هناك مشاکل ومعاناة تتمثل فی القضایا التقنیة التی یجب التفوق علیها.

 

وأضاف أن العلماء والمراكز الدينية في إيران كانوا من بين أول من تعاون مع كبار المسؤولين الصحيين في مكافحة فيروس كورونا المستجد وساهموا بشكل خاص في المساعدة وتقديم الخدمات لمواطنينا، وهو أمر فريد على المستويين الوطني والدولي، موضحاً أن هذا ليس سوى العلاقة بين التعاليم الدينية والأخلاقية في ظل الوحدة والأخوة، والاستفادة من دروس القرآن العظيم  التي هي خارطة الطريق للجميع.

 

99040705151

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: