ایکنا

IQNA

11:33 - June 30, 2020
رمز الخبر: 3477164
أنقرة ـ إکنا: أكد رئيس الشؤون الدينية التركي، البروفيسور علي أرباش، أن تحقيق الوحدة بين المسلمين سبيل للحيلولة دون ممارسات الظلم والاحتلال في القدس.

وجاء ذلك في كلمة ألقاها، الإثنين، خلال مشاركته عبر تقنية الفيديوكونفرانس، في "لقاء دعم السلام ضد الاحتلال"، الذي نظّمه ديوان العدالة لدى دولة فلسطين، لمناقشة "خطة الضم" الإسرائيلية.

وأضاف أن القدس شهدت أفضل أيام التعايش والتسامح والعدالة بين مختلف أطياف سكانها، خلال حكم المسلمين لها، مبيناً أن المسلمين فيها اليوم، يتعرضون لشتى أنواع الظلم والعنف من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح أن المحتلين يحاولون طمس الهوية الإسلامية للقدس، عبر إلحاق الضرر بإرثها الديني والثقافي.

وشدّد على ضرورة تراجع بعض الشخصيات أو المجموعات (لم يسمّها) عن ممارسات الخيانة التي تقوم بها ضد القدس، في سبيل مصالحها الشخصية.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أعلن عزم حكومته الشروع بتنفيذ خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية مطلع يوليو/تموز المقبل، وقال أيضا في تصريحات أخرى إنه يريد ضم نصف المنطقة "ج".

وتشكل المنطقة "ج" نحو 60٪ من مساحة الضفة الغربية، وتقع حاليا تحت السيطرة الإسرائيلية الأمنية الكاملة.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: